ختام ندوات مناهضة ختان الاناث بكلية الطب


اختتمت اليوم سلسلة ندوات مناهضة ختان الاناث بكلية الطب برعاية كريمة من الدكتور يوسف غرباوى رئيس الجامعة والدكتور أحمد كمال نصارى نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة واشراف الدكتور على غويل عميد كلية الطب والتى استمرت على مدار خمس ندوات خلال شهر نوفمبر والتى استهدفت طلاب كلية المطب وشهدت الندوة الخامسة مشاركة الدكتور احمد حمد ى شمس المدرس المساعد بطب قنا الذى تحدث عن موطن تلك الظاهرة دول قارة افريقيا موضحا ترتيب الدول الافريقية الاكثر انتهاكا لحقوق الفتاة بختانها واوضح خلال العرض ان نسبة ٧٢% ممن قاموا بعملية الختان فى مصر من الاطباء وعرض كيفية التعدى على الفتاة بتدرجه من الاعلى الى الاقل انتهاكا فى عملية الختان وتطرق الدكتور مختار دكرونى المدرس المساعد بحقوق قنا الى توصيف عملية الختان بالجناية موضحا العقوبات التى تقع على مرتكب هذه العملية من السجن بدرجاته المختلفة الى عدم مزاولة المهنة وايقاف ترخيص المركز الطبى الخاص بالطبيب الى التشهير به فى عدد من الصحف الاكثر انتشارا منتهيا بطلب تعويض مادى من الطبيب ثم تحدث الشيخ احمد ابوالوفا مدير عام الدعوة باوقاف قنا عن حكم الختان فى مصادر التشريع الاسلامى واراء الفقهاء والعلماء منذ بداية عهد الاسلام حتى وقتنا الراهن مستشهدا ببعض الروايات التى دارت حول تلك الظاهرة واكد على دور الام فى تغذية عقل الطفل منذ بداية الحمل وحتى نهاية الفصال واسماها بالالف يوم الذهبية لتغذية عقل الطفل والذى لا يتاتى الا من ام سليمة غير متعرضة لعملية ختان اجريت لها مما لا يؤثر على حالتها النفسية فيما بعد وهذا الجانب تطرقت اليه الدكتورة هالة سنارى مدير وحدة مناهضة العنف ضد المرأة بالجامعة واكدت على ان هناك اثارا نفسية سيئة تترتب على عملية ختان الانثى تظل تعلق بذاكرتها طيلة حياتها.

وفى نهاية الندوة دار حوار مفتوح بين طلاب الكلية والمشاركين حول كل ما يتعلق بتلك القضية التى تهم الفتاة وتم تكريم المشاركين والمحاضرين على مدار خمس ندوات فى اطار دور الجامعة فى خدمة منتسبيها وخدمة المجتمع المحلي