قسم أصول التربية

كلمة رئيس القسم :

الحمد لله الذي علم بالقلم، علم الانسان مالم يعلم، فسبحانه من خالق حكيم عليم خبير.

والصلاة والسلام على الرسول المصطفى محمد بن عبد الله صلى الله عليه وعلى آلة وصحبه وزوجاته أجمعين.

أما بعد:

لقد أمرنا الله تعالى بعمارة الأرض، وحتى يقوم الإنسان بهذا الأمر بأفضل الطرق وأحسن الوسائل وأمثل الاستغلال بما يعود على المجتمعات البشرية بالراحة ورغد العيش، فإنه يحتاج إلى أصول التربية .

فالتربية المقارنة والإدارة التعليمية وأصول التربية   من أهم الأنشطة الأساسية لتطور المجتمعات والمؤسسات والتي تؤثر تأثيرا مباشرا على حياة الأفراد. وبذلك فإن الحاجة إلى أصول التربية في مجالات الحياة بدون استثناء …. والمؤسسات التربوية هنا تنال الأهمية الكبرى لأن لها الدور الأكبر في صناعة كافة المهن وسائر أفراد المجتمع.

ويسهم القسم بكافة أعضاءه  بإعداد الكفاءات التربوية المتخصصة عبر إمداد مؤسسات المجتمع المدني بالقيادات التربوية المؤهلة والملائمة لسوق العمل. وقادرا على إعداد وتدريب القيادات التربوية المؤهلة علميا ومهنيا لإدارة المنظمات والمؤسسات التربوية والاجتماعية بكفاءة وفاعلية بما يحقق أقصى طموحات العملية التربوية .