افتتاح ملتقى شباب جامعات المحافظات الحدودية بالعريش

previous arrow
next arrow
Slider

مشاركة كلية تربية الغردقة جامعة جنوب الوادى حفل افتتاح ملتقى شباب جامعات المحافظات الحدودية بالعريش

تحت رعاية

الدكتور خالد عبد الغفار

وزير التعليم العالي والبحث العلمى

والاستاذ الدكتور أشرف صبحي

وزير الشباب والرياضة

و السيد اللواءالدكتور محمد عبد الفضيل شوشة

محافظ شمال سيناء

والسيد الأستاذ الدكتور / صبحى حسانين

نائب رئيس الإتحاد الرياضى المصرى

والاستاذ الدكتور حسن الدمرداش

رئيس جامعة العريش

والسيد الأستاذ الدكتور/ عز الدين حسينى 

نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب

وأكد الدكتور حسن الدمرداش رئيس جامعة العريش، مشاركة 5 جامعات في ملتقى شباب جامعات المحافظات الحدودية بالعريش، الذي يقام تحت شعار «معًا في سيناء»، تحت رعاية الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي، واللواء دكتور محمد عبد الفضيل شوشة، محافظ شمال سيناء.

مشاركة أكثر من 100 طالب جامعي في الملتقى

وأكد الدمرداش، أن الجامعات المشاركة في الملتقى هي جامعات أسوان وجنوب الوادي والوادي الجديد ومطروح، بجانب جامعة العريش، لافتًا إلى مشاركة أكثر من 100 طالب جامعي من الجامعات الأربعة في الملتقى.

تحت إشراف

الاستاذ الدكتور يوسف غرباوى

رئيس جامعة جنوب الوادى

وحضور الاستاذ الدكتور بدوي شحات بدوي أحمد

نائب رئيس الجامعه لشئون التعليم والطلاب

وحضور الاستاذ الدكتور احمد كمال نصارى

نائب رئيس الجامعه لشئون خدمه المجتمع وتنمية البيئة

و إشراف الأستاذ الدكتور محفوظ عبد الستار عميد كلية التربية بالغردقة

وحضور الأستاذ الدكتور أسامة عمارة وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب

و الدكتورة كريمة عبد اللاه وكيل الكلية لشئون البيئة وخدمة المجتمع

وأشار  ايضا إلى أن حفل الافتتاح، تضمن رفع علم مصر والسلام الجمهوري، وطابور عرض للجامعات المشاركة في الملتقى، ورفع علم الملتقى، وأداء القسم، وعروض فنية ورياضية للمشاركين، وكلمة ترحيب من رئيس الجامعة، وكلمة لنائب محافظ شمال سيناء، بجانب كلمات للضيوف الحاضرين للملتقى.

وأضاف رئيس الجامعة، أنه جرى إرسال رسالة إلى العالم أجمع من خلال الملتقى بأن سيناء آمنة بفضل جهود القوات المسلحة والشرطة المدنية، وأن سيناء تشهد طفرة تنموية كبيرة، في ظل القيادة الرشيدة والحكيمة للرئيس عبد الفتاح السيسي، والتي ولدت جامعة العريش في عهده.

وأكد الدكتور محمد أيمن عاشور، نائب وزير التعليم العالي لشئون الطلاب، أن للجامعات في المحافظات الحدودية دور فعال في التنمية الشاملة من خلال عدة محاور، من أهمها تطوير العملية التعليمية، وإعداد خريج وباحث قادر على خدمة عمليات التنمية التي تحتاجها المحافظات الحدودية، وذلك من خلال برامج حديثة، وكليات مرتبطة بعمليات التنمية، مثل كلية العلوم الزراعية والاستزراع البحري، بهدف تخريج كوادر فنية مدربة علي استخدام التكنولوجيا.

وأشار إلى أن التعليم العالي يشهد طفرة تعليمية كبيرة، من خلال اهتمام الدولة بنظم التعليم ودعم الدولة له، والتوسع في إنشاء الكليات والمعاهد في مختلف المحافظات، وخاصة المحافظات الحدودية.