الشاعر   محمد أبو الفضل بدران

Prof. Dr. Muhammad Abu Al Fadl  Badran 

 

الاتصال بالشاعر

 

صور  

 

رؤى نقدية فى شعره

  أخبار أدبية  

بحوث

 

مقالات

 

مؤلفاته 

 

قصائد مختارة 

    الصفحة الرئيسية
   
 

خواطر قلم/ د. بدران... يؤكد المؤامرات!

د.محمد العوضي

في قناة الشارقة بتاريخ 29/8/2003، الساعة 9,15 مساء استضاف برنامج «المؤامرة» في حواره حول موضوع «الاستشراق» الشاعر المصري الاستاذ الدكتور محمد ابو الفضل بدران.
ويهمني ان أعرف بهذا العالم لما سأبنيه من نتيجة على خلفية ضلوعه في الموضوع الذي كان يتحدث عنه.
فهو استاذ الأدب والنقد بقسم اللغة العربية بكلية العلوم الانسانية والاجتماعية بجامعة الامارات - العين.
ويجيد ثلاث لغات، الألمانية، الانكليزية، الفرنسية، فضلا عن اللغة الأم العربية.
عمل محاضرا بكلية اللغات بجامعة «بوخوم» بألمانيا، وأستاذاً زائراً بكلية الآداب بجامعة «بون» بألمانيا، والوكيل السابق بآداب قنا جامعة جنوب الوادي - مصر، كتب أكثر من مئة بحث وكتاب باللغات: العربية، الألمانية، الانكليزية، الفرنسية، شارك في العديد من المؤتمرات الدولية مثل: مؤتمر المستشرقين الألمان بجامعة «ليبزج» بألمانيا - جامعة بون - مكتبة
Herzogaugust.
يشغل عضوية العديد من الجمعيات والمؤسسات العلمية العالمية المهمة مثل: عضو جمعية المستشرقين الألمان
DAVO، عضو مؤسسة ابن رشد للفكر الألماني, هذا المستوى العالي من التخصص والاحتراف والممارسة والمشاركات والتشبع العلمي، عندما يتعامل مع دهاقنة الاستشراق بذكائهم وتفرغهم للبحث، وتوفير الإمكانات والتسهيلات لهم من قبل مؤسساتهم، لا تجعله ينبهر بهم ويسلم لهم بنتائج بحوثهم، كما حصل في بدايات القرن الماضي بسبب روح الانبهار لدى جمع من المفكرين العرب مما عطل عندهم ملكة النقد، لكن سرعان ما تجاوز كثير منهم هذه الروح.
يقول الدكتور سليمان دُنيا، محقق أشهر كتابين في الفلسفة في تاريخ الاسلام، تهافت الفلاسفة للغزالي، وتهافت التهافت لابن رشد، يقول في مقدمة كتابه الأول: «لقد كان لاسم الاستشراق في النفوس - وقتذاك - من الاكبار والتقديس ما يجعل من العسير على المرء أن يخالف مستشرقا في رأي يراه، أو يراجعه فيه», لكن في الأمة فطاحل واجهوا المستشرقين مواجهة الند للند، اقرأ ما كتبه العلامة محمود شاكر، أو الموسوعي عباس العقاد، أو استاذ الجميع أحمد تيمور باشا وغيرهم لترى نموذجا للأصالة العلمية, ولا أرى الدكتور محمد ابو الفضل بدران الا امتدادا لهؤلاء مع ما يضيفه من تفرغ وتخصص لهذا العلم.
عندما سأله مذيع قناة الشارقة: هل يعتبر الاستشراق مؤامرة؟ أجاب بذكاء العالم بالخطاب الاعلامي السريع عن طريق سرد قصة واقعية حدثت معه في أحد مؤتمرات المستشرقين، بعد الضجة التي أثيرت في الغرب ضد المستشرقة الألمانية الراحلة «آن ماري شيمل» بسبب نقدها لـ «سلمان رشدي» فقام بجمع تواقيع للتضامن معها فإذا به يفاجأ بأن عشرة أفراد من ضمن (300) مستشرق ألماني وافقوا على التوقيع ورفض الباقون!!
وعند سؤاله عن صورة الشرق في كتابات الاستشراق؟ قال: صورة الشرق مغيبة في كتابات الاستشراق وضرب مثلا بالأديب «كارل ماي» الذي تعتبر كتاباته الأب الروحي للناشئة في الغرب - عندما كتب روايته عن الشرق والتي صور فيها الشرق بأن الرجل العربي لا هم له سوى الجنس والخمر والنوم - رغم أنه لم يكن قد زار الشرق، لذلك هم يرحبون بهذه الكتابات التي تغذي صورة الشرق السيئة عندهم، ويغلب على ترجماتهم من الأدب العربي ما يغذي تلك الصورة ويشوه صورة العرب والمسلمين مثل الكتابات الساقطة الفجة المليئة بالجنس والمخدرات والتفسخ الأخلاقي كأدب الجنس وأدب الختان وأدب الأقليات.
أقول: نحن في حاجة الى مزيد من الاضاءات والأنوار حول هذه الموضوعات وأتمنى على الدكتور بدران، ان يتحفنا بموضوع نوعي في الاستشراق ألا وهو جواسيس المستشرقين ودورهم في القرن الماضي في تكريس استعمار الغرب للشرق.

   صحيفة الرأي العام الكويتية 12/9/2003

الصفحة الرئيسية

English Edition

 السيرة الذاتية

قصائد مختارة

مؤلفاته

أخبار أدبية

رؤى نقدية فى شعر بدران

صور

االاتصال بالشاعر

English Edition

 

للاتصال بالشاعر
Email: badranm@hotmail.com