سيمنار علمى بقسم النحت
  5/5/2015
 

تحت رعاية الاستاذ الدكتور / محمد احمد عرابى - عميد الكلية نظم قسم النحت بكلية الفنون الجميله بالاقصر – حلقة النقاش العلمى (semina ) بعنوان
أثر اتجاهات مابعد الحداثه على فن النحت البارز فى ( مصر والغرب )
للباحثه / رحمه محمود احمد– المعيده بكلية الفنون الجميله بالاقصر – قسم النحت– شعبة النحت البارز والميداليه .
يهدف البحث الى التعرف على تيارات مابعد الحداثه ومدى ارتباطها بفن النحت البارز والقاء الضوء على اهم الفنانين المهتمين بفنون ما بعد الحداثه مع تحليل لاهم اعمالهم الفنيه ، وابراز العلاقه بين كلاً من التقنيات الحديثه والخامات المختلفه لاتجاهات ما بعد الحداثه فى فن النحت البارز لمسايرة التطورات الفنيه العالميه ، والكشف عن الحلول الجماليه لاتجاهات وفنون مابعد الحداثه لتوظيف عناصر النحت البارز لاتاحة المجال لممارسة الفن للتجريب .
الساده المناقشين --- أ.م.د / عماد على حسنى الاستاذ المساعد بقسم النحت
د/ يوسف محمود ابراهيم المدرس بقسم النحت --- د/ ابراهيم منصور المدرس بقسم النحت--- د/ رمضان عبد المعتمد المدرس بقسم النحت --- د/ عصمت محمد صادق المدرس بقسم النحت --- وبحضور معاونى اعضاء هيئة التدريس بالقسم .
 

 
   
 

 

 

 

 

 

   
   
   
   
 
 
 
 
 

رؤية الكلية

إعداد نخبة من الفنانين المبدعين للقيام بدور ريادى فى نهضة المجتمع والمساهمة فى تنميتة بصورة مستمرة.

رسالة الكلية

ترسيخ قيم الاصالة والأبتكار في الفنون والعمارة والبحث العلمي وخدمة المجتمع لتأهيل الكوادر اللازمة لتلبية الأحتياجات المجتمعية بابعادها الثقافية والجمالية والابتكارية .

عن الكلية

صدر القرار الجمهوري بإنشاء كلية الفنون الجميلة بالأقصر في 22 / 5 / 1996. وبدأت الدراسة بالكلية في العام الجامعي 96 / 1997. ويرجع اختيار مدينة الأقصر مقراً للكية لما تتمتع به هذه المدينة من تراث حضاري عريق يمثل مدرسة من أهم مدارس فنون النحت والتصوير والعمارة في التاريخ القديم والحديث، فهي مدينة طيبة التي قال عنها الشاعر الإغريقي "هوميروس" اسم المدينة ذات المائة باب لكثرة ما بها من صروح معمارية عالية وبوابات شاهقة وأطلق عليها العرب فيما بعد مدينة الأقصر أي مدينة القصور، وذلك بعد أن بهرتهم بعمائرها وصروحها البديعة والمتألقة بجمال متميز لم يأتي له نظير، وكانت مدينة الأقصر مقراً لحكم الدولة المصرية فيما بين عامي 2100 و 750 قبل الميلاد، ولهذا جاءت الكلية لتتواصل بالدراسة والبحث مع جذورها الثقافية متمثلة في معطيات حضارية مصرية أصيلة كانت مصدراً مهماَ للإلهام من مصادر حركة الحداثة العالمية على مستوي الفنون التشكيلية منذ الربع الأخير من القرن التاسع عشر وحتى الآن, حيث تسعى الكلية لتكون مركزاً حضارياً على المستوى المحلي والعالمي. مدة الدراسة بالكلية لنيل درجة البكالوريوس خمس سنوات تبدأ بسنة إعدادية لتخصص العمارة وسنة إعدادية لتخصص الديكور، وإعدادية مشتركة لتخصصات التصوير الجرافيك والنحت، ويحدد للطالب بعدها تخصصه طبقا للمقررات الواردة بجداول الخطة الدراسية وطبقا لنظام السنة الدراسية الكاملة، ويبدأ التخصص الدقيق بأقسام الكلية بالفرقة الثالثة، حيث ينقسم قسم التصوير إلى شعبتين: التصوير، و التصوير الجداري، وقسم الجرافيك يضم شعبتي التصميمات والرسوم المتحركة وفن الكتاب، وقسم النحت يضم شعبتي النحت الفراغي والميدالية والنحت البارز.