المزيد من الأخبار ....

 19 فبراير 2013

 

في حواره للموقع الاليكتروني بالجامعة :

سفير الهند يشيد بجامعة جنوب الوادي ويعتبرها في مصاف الجامعات العالمي ويصفها بمصنع الرجال
رئيس الجامعة : هناك تعاون بين الجامعة وجامعات الهند ونشكر السفيرالهندى نافديب سوري لزيارته للجامعة .

 

 


أكد السفير نافديب سوري سفير دولة الهند في حواره لموقع الجامعة الاليكتروني انه سعيد جدا بزيارته لصعيد مصر وتحديدا محافظة قنا والتي تعتبر الزيارة الأولي لصعيد مصر مؤكدا علي عمق العلاقات المصرية الهندية حيث ترتبط مصر والهند بعلاقات قديمة ترجع إلى ما قبل ثورة يوليه 1952وجمع بينهما كفاح طويل ضد العنصرية والاحتلال وكانت هناك اتصالات بين الزعيم سعد زغلول والزعيم الهندي المهاتما غاندي وأكد سيادته أن العلاقات شهدت نموا وتطورا كبيرا في السنوات الأخيرة علي كافة الاصعده السياسية والاقتصادية والثقافية والعلمية مع وضوح الاهتمام المتبادل من الجانبين بتدعيم العلاقات الثنائية من خلال تكثيف الزيارات الوزارية رفيعة المستوى  .


وأشار إلي أن هناك تعاون بين جامعة جنوب الوادي وجامعات الهند وابدي إعجابه الشديد بجامعة جنوب الوادي وانبهاره بالمنشآت العلمية وذكاء طلاب الجامعة الذي تقابل معهم واستمع لأسئلتهم المتنوعة والرائعة والتي تنم عن ثقافة واسعة وعالية ،وعن أوجه التعاون بين مصر والهند أكد إن حجم الاستثمارات الهندية بمصر تتضاعف خلال العشر سنوات الأخيرة ومن المتوقع مضاعفة حجم الاستثمارات الهندية من خلال 50 شركة هندية في مصر في شتي المجالات .وأوضح السفير أن 50 مشروعا من الجانب الهندي تعمل في مجالات الكيماويات والمنسوجات والبلاستيك وغيرها من المشروعات تنفذ فى مصر باستثمارات بلغت نحو 2 مليار و500 مليون دولار فى مشروعات مقامة في محافظات القاهرة و6 أكتوبر وبورسعيد والإسكندرية والسويس والإسماعيلية وفرت 35 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة.وأضاف أن التبادل التجاري بين البلدين ارتفع إلى 4 مليار و500 مليون دولار مقارنة بـ3 مليارات و500 مليون دولار عن العام الماضي وهو يدفع البلدين إلى مزيد من التعاون بين الجانبين.وقال السفير إن ما تشهده مصر حاليا هو فترة انتقالية لا يؤثر على عمق العلاقات أو الاستثمارات خلال المرحلة المقبلة وإن الثورة المصرية وضعت مصر على طريق الديمقراطية الذي وصفه بالطويل وأكد السفير الهند للموقع الاليكتروني بالجامعة إن الهدف من زيارته لصعيد مصر وتحديدا محافظة قنا يأتي للتعرف على فرص الاستثمار المتاحة خاصة في صعيد مصر وكيفية استثمارها مؤكدا انه سيكون هناك تعاون استثماري قريبا في محافظة قنا وسنبحث سبل الاستثمار في جنوب مصر، وإن بلاده تعتبر في مجال التجارة الشريك السابع لمصر من حيث حجم الاستثمارات.


.وحول رؤيته الاستثمارية الهندية في جنوب مصر،
قال إن الجنوب الهندي والجنوب المصري متشابهان اى صعيد مصر وصعيد الهند إلى حد كبير ومن ثم فإن فرص الاستثمار ستكون عظيمة خلال السنوات المقبلة
وأكد أن الهند ستقوم بنقل تجربتها في إنتاج الطاقة من مخلفات مصانع السكر إلى مصر في مشروع موازى لما أعلنه محافظ قنا عن تنفيذه من قبل الاتحاد الأوربي بتكلفة 100 مليون دولار. وطلب بجهود كبيره من المسئولين في محافظة قنا للتعرف على عوامل الجذب والاستثمار التي يمكن للهند أن تعمل بها الهند بالقاهرة ، وعن الجامعة أكد سيادته انه انبهر بما شاهده من منشآت عملاقة تنم علي قيادة واعية وناجحة ومتميزة مثل الدكتور عباس منصور رئيس الجامعة ونوابه المتميزين الذين تقابل معهم اليوم واصفا الجامعة بأنها في مصاف الجامعات العالمية نظرا لما رآه وسمعه وخاصة أن الجامعة كانت من قبل صحراء جرداء وأقيمت عليها هذه المنشآت الكبيرة والكثيرة مؤكدا إلى أن السفارة أنشأت المركز الثقافي الهندي بالقاهرة بإنشاء شبكة للربط التكنولوجي وفى هذا السياق تم الربط بين جامعة الإسكندرية وعدد من الجامعات الهندية وقريبا يتم التبادل مع جامعة جنوب الوادي في صعيد مصر، وأعرب عن حزنه الشديد وتأثره بتهويل ما حدث من الإعلام من حجم الأحداث التي تدور علي ارض مصر وبدورنا نقوم لنقل الحقائق ونعطي رسائل طمأنة للمستثمرين لنؤكد لهم ان مصر آمنه وبها استقرار لا يؤثر علي الاقتصاد بدليل زيارة الرئيس محمد مرسي للهند في مارس القادم وهو ما يحقق الكثير من الدعم والتعاون بين البلدين
 


من جانبه أكد الدكتور عباس منصور رئيس الجامعة عن عمق العلاقات التاريخية بين مصر والهند مشيرا أن زيارة السفير الهندي باكورة خير في التعاون بين جامعة جنوب الوادي وجامعات الهند وأيضا لدعم الاستثمارات بمحافظة قنا من خلال التعاون المتبادل في شتي المجالات ، كما أكد رئيس الجامعة على أن الزيارة ستثمر عن بعض التعاون في مجالات شتى بالجامعة معربا عن سعادته بهذه الزيارة المثمرة وقدم الشكر لكافة العاملين بالجامعة من أعضاء هيئة التدريس والعاملين بها وخاصة طلاب الجامعة الذين ظهروا بمظهر مشرف أعجب به السفير الهندي خلال لقائه معهم بعد ان قام بالاجابه علي كافة أسئلتهم المتنوعة وأكد أن الجامعة لا تغفل اى دور لها في خدمة أبناء محافظة قنا وصعيد مصر بأكمله مشيرا سيادته إلى زيارة الخبراء الألمان بجراحة المخ والاعصاب وجراحة العظام استفاد منه أبناء مصر حيث استقبلت المستشفي مرضي من كافة انحاء مصرواجراء عمليات جراحية نادرة ،وأيضا بدء إجراءات افتتاح الجامعة الالكترونية لتعد الجامعة رابع جامعه علي مستوى مصر في تطبيق الجامعة الاليكترونية وأيضا مشروعات للطاقة قريبا والقوافل الطبية لقرى صعيد مصر والكثير مما تقدمه الجامعة لأبناء الإقليم .


ويذكر ان الجامعة ولأول مرة بجامعات مصر احتضنت برنامج اليوم الهندي والذي بدأ بلقاء خاص مع رئيس الجامعة والسفير الهندي نافديب سوري واللواء عادل لبيب محافظ قنا ثم افتتاح معرض العلاقات بين الهند ومصر ثم مؤتمر طلابي وحلقات نقاشية ثم قدم المركز الإعلامي لسفارة الهند عروضا فنية حازت إعجاب الجميع وتقديم فولكلور هندي وقامت فرقة الفنون الشعبية بالجامعة بتقديم عروضا فنية متميزة في التنورة والتحطيب

 

وتبادل رئيس الجامعة والسفير نافديب سوري الهدايا التذكارية وتقديم الدروع ثم رافق رئيس الجامعة السفير إلى ديوان عام المحافظة لعقد لقاء مع أعضاء الغرفة التجارية بقنا نظمه القسم التجاري بالسفارة .