12 يوليو 2017

 

 محافظة قنا وجامعة جنوب الوادى ينظمان يوماً صحياً سكانياً بقرية حجازة قبلى بقوص


نظمت محافظة قنا بالتعاون مع جامعة جنوب الوادى اليوم السكانى فى قرية حجازة قبلى بمركز قوص بمحافظة قنا تحت رعاية اللواء عبد الحميد الهجان محافظ قنا والدكتور عباس منصور رئيس الجامعة تضمن اليوم السكانى القافلة الطبية البشرية والندوة التثقيفية التوعوية بالمشكلة السكانية والتى أكدت فيها السيدة هدى المغربى رئيس مركز ومدينة قوص على أهمية القضية السكانية وأن الإهتمام بالخصائص البشرية والسكان هو بداية الطريق السليم لحل المشكلة ، مضيفة أن القافلة السكانية فى قرية حجازة قبلى تعد نقطة إنطلاق نأمل ان تؤتى ثمارها
وتحدث الدكتور علىّ الدين عبد البديع القصبى ممثل جامعة جنوب الوادى فى المجلس الإقليمى للسكان بمحافظة قنا فى المحاضرة الرئيسية لهذا اليوم السكانى عن " الإنجاب بين حق الأسرة وحق المجتمع – قراءة سوسيولوجية " وتناول فيها المشكلة السكانية فى مصر من خلال رؤية القيادة السياسية ، وأبعاد القضية السكانية ، والمخاطر التى من الممكن أن تواجه مصر اذا ما وصل عدد السكان مستقبلا فى 2030 الى 122 مليون نسمة فى 2030 ومنها (الأمية–– البطالة ) ، وأشار إلى أن المشكلة السكانية من أخطر المشكلات التى تواجه التنمية المستدامة لعدم تناسب الموارد مع التزايد السريع فى النمو السكانى مضيفاً أن أبعاد المشكلة السكانية تتلخص فى الزيادة الكبيرة فى عدد السكان ، وسوء توزيع السكان ، وتدنى خصائص السكان ، وأكد أن الإنفجار السكانى فى مصر أخطر من قضيتى الإرهاب والإقتصاد وأن من طرق مواجهتها إصدار تشريعات تمنع من الوصول إلى عدد ال122 مليون من هذه التشريعات ، تجريم الزواج المبكر واقتصار الدعم التموينى على الأسر ذات العدد الأقل بالإضافة إلى اقتراحات تشريعية أخرى ، وفى ناحية أخرى تحدث عن واجبات المجتمع ناحية الأفراد وتتلخص فى تحقيق التنمية المستدامة وتوفير المعلومات الصحية وواجبات الأفراد نحو المجتمع وتتلخص فى الوعى بالعلاقة بين السكان والتنمية وارتقاء وعى الأسرة .
وأكدت الدكتورة هدى السعدى مقررة فرع المجلس القومى للمرأة بقنا أن المشكلة السكانية قتلت بحثاً وحديثاً وأنها لا تنحصر فى الزيادة السكانية فقد تكون نعمة فى بلاد كثيرة وقد تكون أمنية لبعض الشعوب مثل السويد والدنمارك ولكنها تصبح مشكلة لو تأثرت وأصبحت موارد البلد لا تكفى السكان ومصر من البلاد التى تتأثر بالزيادة السكانية مؤكدة انه لا قيمة لأجيال غير متعلمة أو صحيحة الجسد .
وأكد القمص اسطفانوس سامى إبراهيم راعى كنيسة قوص أن بناء الفرد هو أهم ما تهتم به المجتمعات المتقدمة لأنه بناء للمجتمع وأن علينا أن نبنى مجتمعنا بأيدينا وأن نعيش الدين ونحياه
وأكد الشيخ احمد أبو الوفا ممثل أوقاف قنا أنه أينما وجدت المصلحة فثم شرع الله وتناول تنظيم الأسرة من الناحية الدينية مؤكداً أنه لا يوجد من يحرم حلالاً ويحل حراماً
وفى القافلة الطبية البشرية التى نظمها قطاع خدمة المجتمع بجامعة جنوب الوادى فى إطار اليوم السكانى فى قرية حجازة قبلى والتى ضمت مختلف التخصصات الطبية من أطباء مستشفى قنا الجامعى، تمكنت القافلة من توقيع الكشف الطبى وعلاج 865 حالة منها 72 حالة أنف وأذن، و90 حالة رمد و54 أطفال و190 باطنة و75 حالة نساء و195 حالة عظام و190 حالة جلدية وتم تقديم العلاج لهم مجانا.
شارك فى اليوم السكانى وكلاء وزارات الصحة والتربية والتعليم والتضامن الإجتماعى والشباب الرياضة والمجلس القومى للسكان بمحافظة قنا ومدير الإدارة التعليمية بقوص