17 أبريل 2016

 

في ختام فعاليات المؤتمر السنوي الثالث لقسم النساء والتوليد بطب قنا توصيات بـ :

ـ زيادة الوعي الصحي لمكافحة ظاهرة ختان الاناث
ـ استخدام التقنية الحديثة للكشف على العيوب التشريحية في الجنين

اختتمت فعاليات المؤتمر الثالث لقسم النساء والتوليد طب قنا جامعة جنوب الوادي الذي تم تنظيمه تحت رعاية الدكتور عباس منصور رئيس الجامعة في الفترة من 13-15 أبريل الجاري بمدينة الغردقة بمشاركة 100 أستاذ وباحث وطبيب من مختلف جامعات مصر ومستشفيات وزارة الصحة ناقشوا خلالها الحديث في مجالات طب التوليد وأمراض النساء.

وصرح الدكتور أحمد هاشم عبد اللاه رئيس قسم التوليد وأمراض النساء بكلية طب قنا ورئيس المؤتمر أن المؤتمر أوصى بتكوين فريق طبي متخصص ومتكامل في كل قسم من اقسام النساء والتوليد للتعامل مع حالات الحمل شديد الخطورة ذي المشيمة المتقدمة والملتصقة وان يكون وقت إجراء مثل هذه العمليات مرتبا ولا تخضع لظروف الطوارئ نظرا لخطورة مثل هذه الحالات على حياة الأم والجنين. كما أوصى المؤتمر باستخدام التقنية الحديثة في وحدة طب الجنين للكشف على العيوب التشريحية في الجنين قبل أن يبلغ عمر 120 يوم والتحذير من مضاعفات ختان الإناث والتي بالرغم من تجريم القانون المصري لإجراء مثل هذه العمليات إلا إنها مازالت موجودة في مجتمعنا وضرورة زيادة الوعي الصحي والتركيز على خطورة هذه العملية عن طريق وسائل الاعلام المختلفة.

وأضاف الدكتور أحمد هاشم أن المؤتمر أوصى أيضاً باستخدام الشاي الأخضر وفيتامين د في حالات لوفة الرحم الصغيرة الحجم وأقل من 4سم لمدة 3 شهور وهذا يعتبر إنجازا حديثا غير مسبوق بديلا للعمليات الجراحية. كما أوصي العلماء في أكثر من ورقه بحثية باستخدام التقنية الحديثة في مجال الأخصاب المساعد وفتح الأمل لبعض الأسر التي تعاني من مشكلة تأخر الحمل أو الإجهاض المتكرر أو العائلات المنتشرة بها أطفال ذات عيوب تشريحية وضرورة الاهتمام ببرامج التدريب الدوري المستمر لشباب الأطباء لمواكبة كل جديد في مجالات طب النساء والتوليد المختلفة لتقديم خدمة طبية مميزة

وفي ختام المؤتمر أشاد الحضور باهتمام قيادة جامعة جنوب الوادي وكلية الطب بقنا بادخال التقنيات المتخصصة الحديثة مثل وحدة الاخصاب المساعد والحقن المجهري ووحدة طب الجنين في الجامعة التي سوف تخفف عن كثير من فقراء المرضى من الرحلات العلاجية الطويلة والمكلفة.