المزيد من الأخبار ....

 21 نوفمبر 2012

في رابع أيام ندوات الإعجاز العلمي بجامعة جنوب الوادي :
 

ـ الدين محور حياتنا

ـ صور الإعجاز في الطب النبوي


في إطار فعاليات الندوة التاسعة عشر للإعجاز العلمي في القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة تحت رعاية الدكتور عباس منصور رئيس الجامعة والدكتور عبد الله المصلح رئيس الجمعية العالمية للإعجاز العلمي في القرآن والسنة والدكتور حفني إسماعيل نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب تم عقد محاضرتين في اليوم الرابع من الندوة ألقى الأولى الدكتور نصر عبد السلام الداعية الإسلامي حيث تحدث عن الهجرة النبوية واختص بأحد دروسها المستفادة وهي " قيمة الدين عند المسلم " وكيف أن الرسول صلى الله عليه وسلم والمهاجرين جعلوا من الدين محور لحياتهم فتركوا الأهل والديار وكل عزيز لديهم فراراً بدينهم وحفاظاً عليه .. كما أكد لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بأن الدين عماد الحياة وأمرنا بكل شيء حسن مثل العدل والمساواة والإحسان وغيرها من الصفات الحسنة .. وأضاف الدكتور نصر عبد السلام أن الإنسان مخلوق من جزأين " مادة وروح " فالجزء المادي هو الطين الذي خلق منه الإنسان والروح هي الجزء المعنوي ولابد من إشباع الجزأين معاً والدين الإسلامي يسر لنا كل شيء وأنزل تشريعاً راقياً عظيماً إذا تبعناه صلحت دنيانا وآخرتنا .. وضرب العديد من الأمثلة كيف ان صلاح العديد من البلدان كانت بتطبيق الشريعة الإسلامية مثل المدينة المنورة التي شهدت تحت حكم الرسول صلى الله عليه وسلم قمة العدل بالرغم من تعدد طوائفها خلال ذلك العصر .

وألقى المحاضرة الثانية الدكتور عبد الرحمن الصاوي الداعية الإسلامي تحت عنوان " الإعجاز في الطب النبوي " حيث تحدث عن العلاج النبوي الناجح الذي لا أضرار جانبية له .. ومن صور هذا العلاج قول رسول الله صلى الله عليه وسلم " داووا مرضاكم بالصدقة " وبالفعل هناك أمثلة كثيرة لمرضى بأخطر الأمراض شفاهم الله بعد أن تصدقوا .. كما حث رسول الله صلى الله عليه وسلم على النظافة وإتباع العادات السليمة في المأكل والمشرب والملبس فالإسلام دين نظافة وهذا تطبيق لمبدأ الوقاية خير من العلاج كما حذر عليه السلام من انتقال العدوى في حديثه الشريف " إِذَا سَمِعْتُمْ بِالطَّاعُونِ فِي أَرْضٍ فَلا تَدْخُلُوهَا ، وَإِذَا وَقَعَ بِأَرْضٍ وَأَنْتُمْ بِهَا فَلا تَخْرُجُوا مِنْهَا " .