المزيد من الأخبار ....

15 أكتوبر 2012

عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية بقنا:


معهد القلب عن بعد .. يفتح آفاق جديدة لخطوط العلاج الطبية والعمليات الجراحية .
وحدة الطواري ستكون الوحيدة علي مستوي الشرق الأوسط وأفريقيا والألمان مصدر الجودة في كل شئ مفاجأة سارة لأبناء الجنوب قسم لزراعة الكلي و جهاز لتفتيت الحصا

أكد الدكتور سيد احمد طه عميد كلية الطب بقنا ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية أن نجاح رئيس الجامعة الدكتور عباس منصور في الاتفاق علي إنشاء معهد القلب عن بعد يعتبر انفتاح وإضافة كبيرة تضاف لإنجازات جامعة جنوب الوادي والمستشفي الجامعي وخاصة قسم القلب وخاصة بعد نجاحه وتميزه في عمليات القلب المفتوح وأوضح أن هذا الانفتاح عن طريق الخطوط العلاجية والتشخيصية الأوربية ليستفيد منها المرضي علي كافة مستويات العلاج ويضيف خبرات للأطباء القائمين علي العلاج كما يفتح آفاق جديدة لخطوط العلاج الطبية والعمليات الجراحية وإدخال خامات جديدة من المستلزمات والصمامات المختلفة وآلات جديدة وأجهزة تستخدم في العلاج وأيضا هو انفتاح علي العالم المتقدم يثري كل الأقسام في اتجاه مساعدة المرضي للحصول علي تشخيص جيد وخط علمي سليم وخطوط جراحية مرتبه ، وأشار إلي أن زيارة السيد رئيس الجامعة لألمانيا ستكون لها نتائج متميزة في التعاون الطبي يعود بالاستفادة لأبناء الجنوب ولأطباء كلية الطب والمستشفي الجامعي وبدأت بشائر الزيارة بمعهد القلب عن بعد ثم وحدة الطوارئ.

وعن وحدة الطوارئ أكد د. سيد طه بأن هذه الوحدة ستكون الفريدة من نوعها والوحيدة على مستوي الشرق الأوسط وأفريقيا فستكون وحده للتشخيص وللعلاج والتأهيل وتدريب الكوادر ، ونتعامل مع أفضل جوده طبية أوربية عالمية وهي ألمانيا وهناك اتفاق بسفر 60حكيمه علي نفقتهم .وأيضا تطوير للمهارات العالية للرعاية الصحية للمهنيين لخدمة الغالبية العظمي من الفقراء ومنخفضي الدخل بصعيد مصر ، وأشار إلي أن المركز الطبي يستلزم ثلاث مراحل لتأسيسه المرحلة الأولي : مؤسسة لإدارة الإصابات ومركز لإعادة التأهيل للمرضي عامه والشلل السفلي علي وجه الخصوص وعلاج الطوارئ وجراحة العظام بالتعاون مع قسم الاشعه التشخيصية الحديثة ، المرحلة الثانية ..إنشاء مركز لقسم جراحة المسالك البولية والعامة بما في ذلك قسم جراحة المناظير والمرحلة الثالثة أقسام لأمراض القلب والعيون والمرحلة الرابعة قسم لجراحة القلب والصدر وجراحة المخ والأعصاب

وأحب أن اذكر أن الهدف من هذا المشروع الكبير هو تقديم الخدمة لعلاج الإصابات والكسور وخاصة الشلل السفلي والعلاج الطبي والتأهيل للمصابين والتوسع في إنشاء وحدات طبية متخصصة مثل جراحات الكلي والقلب والمخ والأعصاب وأيضا المساهمة في التعليم الطبي لطلاب كلية الطب وطلاب الدراسات العليا وعمل برامج ودورات تدريبية للعاملين في هذا المجال في المراكز الاخري في مصر وإفريقيا ،ولا ننسي أهم شئ وهو استعمال الأجهزة المتقدمة في التشخيص والمتابعة والتاهيل كما ذكرنا سابقا

وعن رابطة الأطباء المصريين بألمانيا يؤكد أنهم مجموعة يعشقون مصر ، وجمعية خيرية مسجلة تجمع أموالها من التبرعات ومساهمات الأعضاء ولها أعمال تطوعية كثيرة في مصر وجامعة جنوب الوادي ، وقد حضر وفد منهم بزيارة الجامعة أكثر من مرة وشاركوا في دورات تدريبية علاجية وتبرعوا بعربة إسعاف وبعض الأجهزة والأسرة لكلية الطب بالجامعة ،وخصصت الرابطة 55مليونيورولهذا الغرض في المرحلة الأولي .

وعن المستشفي الجامعي وخدماتها للمرضي .

أكد أن المستشفي تؤدي واجبها على أكمل وجه وهناك بشري طيبه لأبناء الصعيد أننا حاليا نقوم علي دراسة وإنشاء مركز أطفال الأنابيب والحقن المجهري بقسم أمراض النساء ثم مركزا للسموم الإكلينيكية ،ثم مركز لزراعة الكلي ،بالإضافة لجهاز تفتيت الحصا وهو موجود بالفعل وسنبدأ قريبا بتشغيله فهنا توجد خدمة فوق الممتازة وقوائم انتظار تصل إلى أربع شهوروأخيرا أود أن أشكر الدكتور عباس منصور رئيس الجامعة علي انجازاته الكبيرة واهتمامه المستمر بكلية الطب وجهوده الغير عاديه والواضحة دائما واستجابته السريعة للكثير من احتياجات المستشفي وكلية الطب .