المزيد من الأخبار ....

26 يوليو 2010
 

طلاب جنوب الوادي في مواجهة الايدز


افتتح الدكتور عباس منصور رئيس جامعة جنوب الوادي نادي "شباب .. معاً لمواجهة الايدز" بالجامعة وذلك بالتعاون مع المؤسسة الاستشارية للشباب والتنمية .

كما أقيمت ندوة على هامش الافتتاح أكد فيها رئيس الجامعة بترحيب إدارة الجامعة واستعدادها التام للتعاون مع كل جمعيات ومؤسسات التنمية البشرية بجميع محافظات مصر من أجل الوصول إلى الهدف المنشود للجامعة وهو مصلحة المواطن المصري .. وأشار إلى أن مرض الايدز أصبح من أحد الأمراض المنتشرة بجميع المجتمعات على مستوى العالم وأنه يجب على الجميع تغيير نظرة الاتهام إلى مريض الايدز حيث أن طرق الإصابة به متعددة و تشير الإحصائيات العالمية أن أغلبية مرضى الايدز ضحايا للإهمال وسوء الوعي ومنهم الأطفال .. وأعرب رئيس الجامعة عن بالغ سعادته لما رآه في طلاب الجامعة من نشاط وحملهم لراية حملة الجامعة في مواجهة ذلك المرض الفتاك .

وفي كلمته أشاد الدكتور محمود خضاري نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة بالمجهود العظيم الذي يبذله الطلاب أعضاء نادي "شباب .. معاً لمواجهة الايدز" من أجل التوعية بالمرض حيث تم تشكيل لجنة طلابية بكل كلية دورها إعداد خطط التوعية والمواجهة حتى تشمل جميع الجمهور الداخلي للجامعة .. وتأكيداً على دور الجامعة الكبير لخدمة المجتمع الخارجي لها تقرر التعاون مع العديد من جمعيات التنمية الشاملة المنتشرة بكل محافظات جنوب الوادي من أجل مواجهة هذا المرض وأيضاً من خلال قوافل خدمة المجتمع التي تنظمها الجامعة على مدار العام وذلك لتشمل الحملة كل الجمهور الخارجي للجامعة الواقع بنطاقها الجغرافي .

كما أشاد هشام الروبي رئيس المؤسسة الاستشارية للشباب والتنمية بدور طلاب جامعة جنوب الوادي الكبير في مواجهة الايدز وبما شاهده فيهم من حكمة وطاقة تؤهلهم لاستكمال دورهم بعد تخرجهم ليصبحوا نواة حقيقية
لمستقبل مشرق .

والجدير بالذكر أن رئيس الجامعة قام بالإشراف على جميع ورش العمل المقامة بكل كليات الجامعة في مواجهة مرض الايدز حيث يقوم عليها طلاب من الجامعة بعد أن أدوا أعلى الدورات التدريبية على مدار عام كامل في تعريف المرض وطرق الإصابة به وكيفية التعامل مع مريض الايدز .