المزيد من الأخبار ....

 

في ثالث أيام ندوة الإعجاز العلمي في القران الكريم

إعجاز القران في بيان بداية خلق الإنسان


في ثالث أيام ندوة الإعجاز العلمي في القران الكريم والسنة النبوية المطهرة الخامسة عشر التي تنظمها جامعة جنوب الوادي برئاسة الدكتور عباس منصور رئيس الجامعة في الفترة من 11- 16 ابريل 2009
تحدث الدكتور حنفى مدبولى الأستاذ بكلية الطب البيطري بجامعة بني سوف عن الإبلاج في معنى النطفة في الأمشاج وعن الإعجاز القرانى في قوله تعالى إنا خلقنا الإنسان من نطفة أمشاج نبتليه فجعلناه سميعا بصيرا وأشار إلى أن بداية خلق الإنسان من نطفة وهذه النطفة تحتوى على الصبغيات التي تحتوى على الصفات الوراثية في بني الإنسان وهذه النطفة أودع الله فيها سره حتى يتذكر الإنسان دائما أن خلقه من شيء مهين كما أشار الدكتور حنفى مدبولى في حديثة أن خلايا الإنسان كلها تحتوى على 46 كروموسوم ويمكن تنميتها خارج جسم الإنسان ما عدا خليتين وهما الحيوان المنوي الذي يحتوى على 23 كروموسوم والبويضة التي تحتوى على 23 كروموسوم وأيضا عند التلاقي يتكون الزيجوت الذي يحتوى على 46 كروموسوم وهذه قدرة الله عز وجل في خلق الإنسان


ثم تحدثت الاستاذه نهى سلام مدير التطوير والتدريب بجمعية بداية بالقاهرة عن فريق العمل الناجح وكيف نصل إليه وبدأت الحديث بتعريف الفريق الذي هو مجموعة واحدة متناسقة من الأفراد وتحت قيادة واحدة يعملون للوصول إلى هدف واحد
حيث أن العلم في فريق يعطى الإحساس بالتميز ويودى إلى زيادة الإنتاج وفريق العلم يشعر أفراده بالاهتمام والمتعة والإحساس بالانجاز وأيضا الشعور بالحب
وفريق العمل دائما يحتو على الشخص المحفز وهو الذي يساعد القيادة في تحفيز الآخرين لانجاز مهام الفريق وأيضا الشخص المنفذ وهو الذي يقوم بتنفيذ العمل في الفريق وعلى كل فرد في الفريق أن يقوم بهذه الوظائف ولا يحصر نفسه في وظيفة معينة كما أشارت الأستاذة نهى سلامه في حديثها إلى مراحل بناء الفريق والتي تشمل مرحلة التكوين ومرحلة العاصفة والىت يغلب عليها اختلاف وجهات نظر أعضاء الفريق عند عرض الأفكار ثم وتأتى مرحلة وضع القواعد والقوانين وأخيرا مرحلة الأداء ثم تحدثت في نهاية الندوة عن خصائص الفريق الناجح والتي تشمل التعاون بين أعضاء الفريق والالتزام الفرائض والقوانين .