المزيد من الأخبار ....

 

في اليوم الأول للإعجاز العلمي للقران والسنة :

المقاييس الهندسية تثبت حقيقة المسجد الأقصى


افتتح الدكتور عباس منصور رئيس جامعة جنوب الوادي فعاليات الأسبوع الخامس عشر للإعجاز العلمي فى القران والسنة الذي تقيمه الجامعة في الفترة من 11-16 ابريل تحت رعاية الدكتور عبد الله المصلح رئيس الهيئة العالمية للإعجاز العلمي فى القران والسنة والدكتور عباس منصور رئيس الجامعة و تحت إشراف الدكتور محمد ثروت عبد الرحمن نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب حيث بدأت فعاليات الأسبوع بندوة ألقاها الدكتور يحي وزيري بعنوان المسجد الأقصى ام الهيكل المزعوم حيث تطرقت الندوة إلى محاولة التعرف على صحة اى من الرأيين حول حقيقة السجد الأقصى مابين كونه مسجد في العقيدة الإسلامية وكونه هيكل سليمان في العقيدة اليهودية وذلك من خلال منظور هندسي بحت وليس على أساس ديني مستندا إلى المقاييس الهندسية للمسجد الأقصى التي أظهرت التشابه إلى حد التطابق بين المسجدين المكي والأقصى في كونهما من الأشكال الهندسية الغير منتظمة والنادرة الاستخدام وكذلك الحفريات المكتشفة على عمق عشرين متر التي تشير إلى كونه مسجدا وليس هيكل بالإضافة إلى التناقض الكبير بين النصوص التوراتية حول المقاييس المحددة للهيكل المزعوم ويشير الدكتور يحيى وزيري إلى أهمية هذا الموضوع بين الديانات الثلاثة الإسلامية واليهودية والمسيحية بالإضافة إلى اختيار القدس عاصمة للثقافة العربية هذا العام كما ألقى الدكتور رفعت العوضي رئيس مكتب الهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القران والسنة بالقاهرة محاضرة عن الإعجاز القرانى في قصة سيدنا شعيب التي ذكرت في صورة هود حول تنظيم القران للحياة الاقتصادية القائمة على التوازنات بين الأفراد والدولة وعدم تفرد اى منهم برأس المال حيث تطرق إلى الأزمة العالمية الحالية التي تسود العالم والتي تكمن في الخلل الموجود في النظام المالي نفسه المتبع في دول العالم وكيف أن العالم كله الآن يتجه ناحية تطبيق النظام الاسلامى دون أن يعترف بذلك صراحة وكيف أن الله سبحانه وتعالى حدد لبشرية النظام الذي يجب أن يسود بعد أشار إلى النظام الفاسد الموجود بين قوم شعيب عليه السلام حيث انه من المعرف أن كل نبي يرسل لمعالجة قضية ما يضع لها القران حلا مثاليا تمشى به كل البشرية جمعاء إذا أصابها هذا الداء.