المزيد من الأخبار ....

 

مؤتمر المخطط الاستراتيجي لفرص التعليم العالي بإقليم جنوب الصعيد حتى عام 2022م


أكد الدكتور عباس منصور رئيس جامعة جنوب الوادي على أهمية الخطة الإستراتيجية للتعليم العالي بإقليم جنوب الصعيد حتى عام 2022 والتي أعدتها الجامعة ، جاء ذلك في مؤتمر المخطط الاستراتيجي لفرص التعليم العالي بإقليم جنوب الصعيد حتى عام 2022 والذي عقدته الجامعة تحت رعاية الدكتور عباس منصور رئيس الجامعة بقاعة مبارك للمؤتمرات بمشاركة  هيئة التعاون الألمانية ( منظمة GTZ ) والجمعيات الأهلية ومنظمات المجتمع المدني ، وأكد رئيس الجامعة على أن الشراكة مع المجتمع المدني والجهات الأخرى لايمكن تجاهلها وأضاف أن العيب ليس في التمويل وإنما في تضييع الفرص القائمة فعلا وأنه يجب على الباحثين عدم تجاهل تلك الفرص المقدمة مشيرا أن الجامعة ستستفيد من الخطة الإستراتيجية في إنشاء كليات تخدم إقليم جنوب الصعيد واهتماماتها وأهمها كلية خاصة بالسكر لارتباطها بمجتمع إقليم جنوب بالصعيد الزراعي واهم زراعاته محصول قصب السكر وكاية رياض الاطفال وكليات السياحة والفنادق وكليات اللغات وغيرها من الكليات التي تخدم المنطقة في حين عرض الدكتور احمد عكاوى مدير مركز ضمان الجودة والاعتماد والمنسق العام للمشروع خطة للتعليم العالي كمنظومة في إقليم جنوب الصعيد من خلال دراسة الخطة الإستراتيجية للتعليم العالي بالإقليم موضحا جوانبها المختلفة من خلال مجموعة البيانات والاستبيانات التي قام بها فريق العمل موضحا الهدف الأساسي للخطة وخصائص مؤسسات التعليم العالي بالإقليم ومشكلات التعليم العالي بإقليم جنوب الصعيد وكيفية تحسين جودة منظومة التعليم العالي بالإقليم .

وفى كلمة الدكتور وائل فرغلى مدير وحدة إدارة المشروعات بالجامعة وضح توجهات التطوير في جامعة جنوب الوادي ورؤية الجامعة فى ان تصبح واحدة من الجامعات الحكومية الرائدة المتميزة فى التعليم والثقافة و البحث العلمي وتحقيق الجودة العالية من منظور عالمى مستعرضا مجموعة من التوصيات أهمها زيادة عدد المشروعات الخاصة بالتطوير الادارى وعقد ورش عمل متكررة ووضعأفكار مشروعات تخدم الأهداف الإستراتيجية للجامعة وفى كلمة الدكتور جمال كمال الدين ممثلا عن الجمعيات الأهلية ومنظمات المجتمع المدنى أشار بأن محافظة قنا متقدمة كثيرا فى منظمات المجتمع المدنى وان لديها 1000 منظمة غير حكومية وأضاف أن خريج الجامعة يجب ان تكون له مواصفات تتوافق مع احتياجات سوق العمل ، مشيرا انه مازال هناك فجوة بين احتياجات سوق العمل ومهارات الخريجين ، وان سوق العمل يحتاج الى مواصفات محددة لذا يجب ان توجد علاقة بين الخريج واحتياجات سو ق العمل وهذا يحتاج الى تعاون بين جميع مؤسسات المجتمع العلمى وأضافت الدكتورة ريهام عمر ممثلة هيئة التعاون الالمانية ( منظمة GTZ ) فى كلمتها أن المنظمة قدمت مشروع برنامج التعليم المهنى ، التدريب والتشغيل ( مبادرة مبارك – كول ) وهدف المشروع هو تحسين القدرة التفاعلية لدى الشباب على التشغيل بمشاركة متميزة من جامعة جنوب الوادي ومؤسسات المجتمع المدنى والجهات الحكومية وأوضحت خطوات المشروع والمراحل المختلفة التى مر بها وكان لهذه التجربة المميزة دور كبير فى تشغيل الشباب وفقا لمتطلبات سوق العمل . الجدير بالذكر أن المؤتمر حضره السادة نواب رئيس الجامعة وعمداء الكليات وعدد من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة.