21 يناير 2015

 

بدء الإعداد لأكبر مشروع إعلامي على مستوى الجامعات المصرية بجامعة جنوب الوادي

 

أكد الدكتور عباس منصور رئيس جامعة جنوب الوادي أن إنشاء كلية للإعلام يعيد بناء فكر الصعيد وتحويله إلي بؤرة الاهتمام بوصفه منبع الحضارات القديمة وموقعا سياحيا متميزا، وأملا في مستقبل مشرق لصعيد مصر، وإزاحة الكثيرٍ من غبار التهميش الإعلامي الذي جثم علي صعيد مصر قرونا من الزمن. وخاصة أنها تعد ثالث كلية بعد كلية الإعلام الأم بجامعة القاهرة، وتتميز بأنها الوليدة بأنها الكلية الوحيدة في مصر التي تهتم بتكنولوجيا الاتصال وأضاف أن هذا الاجتماع والجمع الغفير من طلاب الجامعة لكي ندرس معا ونشارك في فعاليات نشاط اعلامى كبير يخدم طلاب الجامعة وفى نفس الوقت يوجد لديكم في مناهج التعليم بالكلية وهو عمل قناة إعلامية وإذاعية تكون منبرا معبرا عن الجامعة يتطلب كل منا أن يقوم بدوره بصدق وتدريب عملي لكل من يهوى هذه المهنة المخلصة والجامعة لم ولن تبخل بأي شئ يتطلبه هذا المشروع لإعداد خريج قادر على التعامل مع تطورات العصر واثبات ذاته وموهبته الاعلاميه للجميع وشدد على ضرورة المشاركة والتعاون وبذل الجهد من اجل إعلاء اسم جامعة جنوب الوادي ، ومن جانبه أعرب الدكتور عبد العزيز السيد عميد كلية الإعلام عن سعادته بتواجد الدكتور عباس منصور رئيس الجامعة وصاحب فكرة الإذاعة والقناة للجامعة وحرصه على التواجد واستماع أراء الطلاب وأضاف انه منذ الاجتماع الأول مع رئيس الجامعة ومناقشة الفكرة تم البدء فى التدريبات بالتعاون مع الموقع الالكتروني كما قام أعضاء هيئة التدريس بتوجيه وتدريب الطلاب كما تم وضع الخريطة الإعلامية للقناة وطرحها للمناقشة من الجميع وأشار إلى أن بث القناة عن طريق النت يعتبر فكرة فريدة وجديدة على مستوى الجامعات المصرية تصب نتائجها في مصلحة الطالب وكل من لديه موهبة إعلامية.