المزيد من الأخبار ....

 

 ختام قوافل جامعة جنوب الوادي الصيفية...


أقام قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بجامعة جنوب الوادي حفل إفطار في ختام القوافل الصيفية التي نظمتها الجامعة تحت رعاية الدكتور عباس منصور رئيس الجامعة وإشراف الدكتور محمود خضاري نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة تكريماً لكل من شارك بتلك القوافل .. كما عقدت ندوة عن مدى نجاح مشروع قوافل جامعة جنوب الوادي وكيفية تقديم خدمة أفضل للمجتمع بإقليم جنوب الوادي وعن وضع خطة الجامعة الإستراتيجية المستقبلية نحو النهوض بها حضرها رئيس الجامعة ونواب رئيس الجامعة وأعضاء هيئة التدريس والعاملين بالجامعة .

حيث أشاد الدكتور عباس منصور رئيس الجامعة في كلمته بالتطور الكبير الذي شهدته الجامعة في مجال خدمة المجتمع والناتج عن العمل والجهد المستمر على مدار العام بفريق عمل أتم واجبه على أفضل وجه بقيادة الدكتور محمود خضاري المشرف على قطاع خدمة المجتمع بالجامعة مما أثمر عن العديد من الأنشطة التي تركت بصمة واضحة للجامعة ومنها مشروع القوافل الصيفية بإرسال قوافل في كافة المجالات إلى قرى ومدن المحافظات التي تقع بها الجامعة وفروعها مما أدى لشعور المواطنين بأهمية دور الجامعة .. وأكد رئيس الجامعة أن هذا الانطباع هو قمة الجودة التي تسعى الجامعة إليه نظراً للصلة الوطيدة بين الجامعة والمجتمع المحيط بها حيث تقدم الجامعة العلم أساس التقدم والتنمية مشيراً إلى أن وضع جامعة جنوب الوادي في واحد من اكبر أقاليم مصر ألقى على عاتقها مسئولية كبيرة كصرح من صروح العلم ولهذا تعد الجامعة استراتيجياتها ببرامج زمنية محددة مشيداً بالدور الكبير الذي قام به مركز ضمان الجودة والاعتماد بالجامعة الذي أعد أول إستراتيجية للتعليم تمتد حتى عام 2022 في خطة هي الأولى من نوعها بالجامعات المصرية كما صنف من أفضل خمس مراكز لضمان الجودة على مستوى الجمهورية لذا أصبحت رؤية الجامعة بعد وصولها إلى التميز بين الجامعات المصرية أن تصبح من أفضل الجامعات العالمية مؤكداً أن تلك المكانة لن تأتي إلا عن طريق تعاون كل أفراد الجامعة لذا تتجه الجامعة إلى إيجاد جو أكثر من الحرية لاستخراج كل الأفكار البناءة وأيضاً تغيير الأنظمة التعليمية الحالية لاستخراج الفكر التنموي للطالب عن طريق تشجيعه على التفكير والاطلاع والاختراع .

واستعرض الدكتور محمود خضاري نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة القوافل التي تم تنفيذها حيث تم إرسال عشر قوافل علمية نظمت فيها لقاءات إرشادية للمزارعين عن أهم طرق الزراعة الحديثة .. كما أرسلت 3 قوافل للإبداع الفني للرقي بالذوق الفني لفنانون قرى مصر ولاكتشاف المواهب وأرسلت أيضاً 4 قوافل رياضية لنشر الفكر والروح الرياضية بين الجميع وللتأكيد على مبادئ التعاون والود ذلك بالإضافة إلى القوافل المتكاملة من طبية بشرية وبيطرية لفحص وعلاج العديد من الحالات المرضية في القرى النائية التي تقل بها تلك الخدمات .. كما استعرض نائب رئيس الجامعة الوضع الحالي لقطاع خدمة المجتمع وإستراتيجيته للنهوض بذلك القطاع.

كما أقيمت على هامش الندوة محاضرة عن صياغة إستراتيجية للجامعة ألقاها الدكتور أحمد عكاوي مدير مركز ضمان الجودة والاعتماد بالجامعة موجهاً دعوة للتعاون بين جميع أفراد الجامعة والعمل كجسد واحد مشيداً بنجاح مشروع القوافل الصيفية وبروح التعاون التي وجدت بها مما جعلها مثلاً يحتذي به في كافة الأنشطة الجامعية الأخرى والتي تؤدي جميعها إلى خدمة المجتمع والبحث العلمي والتعليمي .. وأكد على ضرورة وضع إستراتيجية واضحة للجامعة محددة بجداول زمنية قائمة على أساس الاستفادة من التجارب السابقة بالبعد عن سلبياتها مع تحليل الوضع الراهن .. وفي ضوء ذلك وجب على كل كلية أن توضع خطتها وأنشطتها مع مراعاة الوضع المالي وتحديد مسئولية كل قطاع حتى يكون لتلك الأنشطة عائدها على الجامعة .و في نهاية الندوة قام الدكتور عباس منصور رئيس الجامعة والدكتور محمود خضاري نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة والدكتور عبد الفتاح هاشم نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث بتكريم المشاركين في مشروع القوافل الصيفية .