المزيد من الأخبار ....

 1 مارس  2014

 

فى سابقة هى الاولى بصعيد مصر :
 احدث طرق علاج أورام وأمراض الصدر باستخدام منظار الصدر

               

 

     

حول احدث انجاز طبي عالمي فى مجال الاورام انتهى الدكتور محمد عبد البارى مدرس جراحة القلب والصدر بكليه طب قنا من بعثته التدريبية بقسم جراحه الصدر مستشفى بيليفيلد التعليميى التابع لجامعه مونستر بالمانيا. وهى من اكبر المستشفيات بالمانيا ويرجع تاريخ انشائها الى عام 1913.ويوجد بها جميع التخصصات .وهى زياره الهدف منها التدريب على ما هو جديد فى جراحات الصدر وخصوصا منظار الصدر الجراحى. وفى اثناء الزيارة كان عرض يومى لمناقشه الحالات قبل اجراء العمليه للوصول الى احدث طرق العلاج وايضا بعد العمليات لمتابعه النتائج. كما تم حضور مؤتمر الاورام الاسبوعى الخاص بمركز الصدر وفيه يتم مناقشه حالات اورام الرئه من قبل مجموعه من اطباء الامراض الصدريه والجراحه والاورام لتحديد افضل طرق للعلاج. وفى اثناء هذه الزياره كان هناك تدريب على احدث طرق علاج اورام الصدر باستخدام منظار الصدر الجراحى وذلك لاستئصال الورم من الرئه. او استخدام الليزر لاستئصال ثانويات الرئه وهى تقنيه حديثه جدا لعلاج هذه الحالات. ولهذا النوع من المناظير العديد من المميزات ولعل من أهم هذه المميزات أن العملية تتم من خلال فتحات صغيرة، ومن هنا نرى أن مستوى الألم بعد إجراء العملية لا يقارن إذا ما أجريت هذه العملية بالطريقة التقليدية، والتي تجرى عبر الفتح الجراحي. إلى جانب أن المريض بإستطاعته العودة إلى المنزل خلا 24- 48 ساعة في معظم الحالات دون الإضطرار إلى المكوث في المستشفى لعدة أيام لمراقبة فتحة الجرح ومدى التئامها. ومن الفوائد الواضحة لجراحة المناظير هو تجنب الفتح الجراحي، والذي يؤثر على وظائف التنفس. ومن الناحية التجميلية فغالباً ما تختفي آثار الجراحة تماماً، وذلك بسبب أن الفتحات صغيرة جداً، وبهذا فإن آثار العمليات بالمنظار لا تذكر ولا تقارن بآثار الفتحات التي تجرى في حالات الجراحة التقليدية. ومن العمليات المتطوره التى تم التدريب عليها اصلاح العيوب الخلقيه لجدار الصدر باستخدام المنظار. واشتملت التدريب على استخدام المنظار لعلاج ارتشاح الرئه واستئصال الحويصلات الهوائيه من الرئه واستئصال الغده التيموسيه فى مرضى وهن العضلات. واكد الدكتور محمد ان المرحلة القادمة ستشهد حدثا طبيا فريدا فى صعيد مصر وهو التدخل فى اصلاح العيوب الخلقية لجدار الصدر عن طريق منظار الصدر وهو ما قمت بالتدريب عليه جيدا . ويعتبر احدث ما توصل اليه الطب فى هذا المجال وخاصة ان صعيد مصر يوجد به نسبه كبيرة مثل هذه الامراض. كما سيتم عمل مؤتمر للاورام و قواعد بيانات لمرضى الاورام مما يعطى افضل طرق العلاج ويدعم البحث العلمى. كما سيتم التواصل مع الاطباء فى شتى التخصصات فى نطاق جنوب الوادى لايجاد افضل واسرع طرق لتشخيص ولعلاج اورام الصدر. وأضاف انه سيدعم البحث العلمى بالجامعة فى هذا المجال ونقل الخبرة الى اطباء الاقليم وقدم الشكر لرئيس الجامعة وعميد كليه الطب على اهتمامه بضرورة تواصل اعضاء هيئة التدريس بدول العالم لمعرفه كل ما هو حديث فى الطب معربا عن سعادته بشكر المسئولين لجامعة جنوب الوادى