المزيد من الأخبار ....

 11 ديسمبر  2013

 

ندوة بجامعة جنوب الوادي تناقش ترشيد الطاقة وأثرها علي البيئة بصعيد مصر

 

 

في اطار الموسم الثقافي لجامعة جنوب الوادي تحت رعاية الدكتور عباس منصور رئيس الجامعة نظمت كلية الهندسة بقنا ندوة تناقش ترشيد الطاقة وأثرها علي البيئة حاضر فيها المهندس محمود محروس مبارك رئيس قطاع كهرباء قنا والمهندس عصام علي عز الدين مدير عام الجودة وترشيد الاحمال والمهندس أحمد ذكي محمود مدير إدارة ترشيد الاحمال بكهرباء قنا حيث تحدث في بداية الندوة الدكتور جمال تاج عبد الجابر عميد كلية الهندسة بقنا عن اهمية عقد مثل هذه الندوات التي تساهم في نشر الوعي لدي الطلاب بأهمية الترشيد في الطاقة التي تعد جزء من حل مشكلة انقطاع الكهرباء وأشاد عميد الكلية بالتعاون المستمر بين قطاع كهرباء قنا والجامعة لتحقيق خدمات تفيد المجتمع وتساعد علي التنمية في صعيد مصر وأكد المهندس محمود محروس مبارك رئيس قطاع كهرباء قنا أن الطاقة الكهربائية تعتبر دعامة من الدعامات الاساسية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية في العصر الحديث علي مستوي العالم مشيراً إلي اهمية هذه الطاقة بالنسبة لمصر لكونها دولة نامية تتطلع لتحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية وأضاف أن ترشيد الطاقة يساوي انتاج الطاقة خاصة وأن الترشيد يهدف إلي نظافة البيئة وخفض فاتورة الاستهلاك وتوفير الاستثمارات واستمرارية التغذية الكهربائية وتحدث المهندس أحمد ذكي مدير إدارة ترشيد الطاقة عن الطاقة التي تعد القاطرة التي تقود قطاع التنمية في كافة المجالات واستعرض مصادر الطاقة مثل البترول والغاز الطبيعي والفحم ومساقط المياة والطاقة النووية وان انتاج مصر من الكهرباء بلغ 157406 جيجاوات سنوياً والطاقة الكهربائية المولدة تطور انتاجها في مصر حيث بلغ 29074 جيجاوات عام 2012 وأشار أن الطاقة لها تأثير علي البيئة فظاهرة الاحتباس الحراري تأتي من ارتفاع درجة الحرارة بالغلاف الجوي وأكد أن ترشيد الطاقة لن يأتي الا بالمساندة الشعبية من كل أطياف الشعب المصري والمشاركة الفعالة عن طريق ترشيد الاستهلاك وأكد المهندس عصام علي عز الدين مدير عام الجودة بقطاع الكهرباء علي أهمية استخدام اللمبات الموفرة للطاقة في الترشيد والاهتمام بالطاقة الشمسية كمصدر هام في توليد الكهرباء وفي نهاية الندوة قام الطلاب بطرح العديد من التساؤلات مثل احلال كشافات الانارة بالشوارع بكشافات موفرة ودعم قطاع الكهرباء للبحث العلمي بالجامعات.