المزيد من الأخبار ....

 

احتفالية بيوم البيئة العالمي ...


في إطار احتفال جامعة جنوب الوادي بيوم البيئة العالمي تحت رعاية الدكتور عباس منصور رئيس الجامعة والدكتور محمود خضاري نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة نظمت الجامعة ضمن فعاليات الأنشطة الاحتفالية دورة تدريبية بعنوان تقييم الأثر البيئي وذلك بمقر الجامعة بقنا .

بدأت الدورة التدريبية بندوة عن نظم الجودة في المشروعات تحدث فيها الدكتور عباس منصور رئيس الجامعة موضحاً أن دراسة تقييم الأثر البيئي لأي منشأة هو الرؤية المستقبلية للآثار السلبية الناتجة عن هذه المنشأة والايجابية أيضاً وماذا يمكن أن يحدث مستقبلاً على المستوى البعيد .. وتناول رئيس الجامعة في محاضرته المشروعات السياحية في البحر الأحمر وهي من المناطق التي شهدت تنمية سريعة مما تسبب في آثار سلبية بيئية كبيرة على الحياة البحرية والشعاب المرجانية في هذه المنطقة والتي من أجلها كانت السياحة ومع تأثرها أصبحت السياحة إليها من أجل الشعاب المرجانية محدودة وأصبحت لأغراض أخرى كالتمتع بالجو والشواطئ الجميلة .. ووضح الدكتور عباس منصور رئيس الجامعة أهم العناصر المطلوبة لدراسة تقييم الأثر البيئي مؤكداً أن الملخص التنفيذي للدراسة وهو لا يزيد عن صفحة واحدة تلخص فيها الدراسة بالكامل هو أهم هذه العناصر والتي تحتوي على دراسة البيئة المحيطة بالمنشأة وأثرها السلبي والتوقعات وطرق العلاج ووضح برنامج للمراقبة والمتابعة ويكون من جهاز شئون البيئة التابع للمحافظة لمعرفة إذا ما كانت الدراسة تحت التنفيذ أم لا .. وقدم في نهاية الندوة نموذج لتطبيق عملي لدراسة لتقييم الأثر البيئي على منشأة بالبحر الأحمر . وفى ختام هذه الندوة التي حضرها عدد كبير من أساتذة الجامعة ومن مختلف الكليات المهتمين بهذه الدراسة دارت المناقشات التي أكد فيها الدكتور عباس منصور أن البيئة ليست رفاهية بقدر ما هي شيء ضروري للتنمية وأكد أن هناك اهتمام كبير بالبيئة في الآونة الأخيرة وهو ما نحاول تفعيله بشكل أكبر في الجامعة .

وفي ثاني محاضرات الدورة التدريبية قدمت المهندسة زينب محمد محمد علي مدير مكتب شئون البيئة بمحافظة قنا عرضاً لنماذج فعلية بمحافظة قنا وتقييم الأثر البيئي لها حيث وضحت في البداية تعريفاً للتقييم البيئي وفوائده والإطار التشريعي له والمنشآت الخاضعة لأحكامه والإجراءات المنظمة له .

في إطار الاهتمام الذي توليه جامعة جنوب الوادي بقضايا المجتمع المعاصرة ومن أهمها القضايا البيئية تشارك الجامعة في الاحتفال بيوم البيئة العالمي تحت رعاية الدكتور عباس منصور رئيس الجامعة والدكتور محمود خضاري نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة .

وأكد الدكتور محمود خضاري في كلمته بدور الجامعة في التعاون مع المجتمع المحلي وتفعيل هذا التعاون على جميع المستويات .. كما تحدث محمود حسيب مدير الإدارة العامة للمحميات الطبيعية بجنوب الصعيد عن التدخل البشري في الطبيعة التي خلقها الله عز وجل وبها ملايين الأنواع من المخلوقات مما أدى إلى الكثير من المشاكل البيئية ومنها انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون والذي أدى بدوره إلى الانبعاث الحراري ولذا بدأت الأصوات تعلو للحد من هذه المشاكل لذا جاءت الضرورة لإنشاء يوم البيئة العالمي لدراسة قضاياها وكانت أول دولة احتفلت بهذا اليوم هي السويد .. وأشار أن الاحتباس الحراري يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الأرض وارتفاع منسوب مياه البحار والمحيطات مما يهدد العديد من الكائنات الحية بالانقراض وسيؤدي أيضاً لزيادة الأمراض المتوطنة وانتشارها كالملاريا والكوليرا وغيرها .. ومن هنا جاءت الحاجة لإقامة المحميات الطبيعية والتي سيصل عددها بمصر حوالي 40 محمية بعد عشرة أعوام لتغطي حوالي 17% من مساحة مصر الكلية بهدف حماية بعض الكائنات الحية المهددة بالانقراض وخلق توازن في البيئة وحماية الإنسان من بعض الأمراض وأيضاً تعتبر مناطق جذب سياحي .