المزيد من الأخبار ....

 

في رابع أيام ندوات الإعجاز العلمي ..
 

القاعدة الذهبية فى حفظ الصحة من حديث المصطفى صلى الله عليه وسلم


واصلت الندوة الرابعة عشر للإعجاز العلمي في القران الكريم والسنة النبوية المطهرة والتي تنظمها جامعة جنوب الوادي تحت رعاية الدكتور عباس منصور رئيس الجامعة والدكتور عبد الله المصلح الأمين العام للهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القران الكريم والسنة النبوية المطهرة في الفترة من 19-24 أبريل الجاري .. حاضر في ندوة اليوم الرابع الدكتور عبد الجواد الصاوى المستشار العلمى للهيئة العالمية للإعجاز العلمى عن الإعجاز العلمى فى حديث النبى صلى الله عليه وسلم " ما ملأ آدمى وعاء شر من بطنه ، بحسب إبن آدم لقيمات يقمن صلبه فثلث لطعامه وثلث لشرابه وثلث لنفسه " موضحاً حقائق هذا الحديث حيث شبه النبى صلى الله عليه وسلم المعدة بالوعاء وأن ملء هذا الوعاء شر على الإنسان ونصحه صلى الله عليه وسلم بالإكتفاء بالقليل من الطعام وأن النبى الكريم قسم المعدة إلى ثلاث أجزاء للطعام والشراب والتنفس وتناول المتحدث المعدة من الناحية العلمية وكيف أخبر النبى منذ 14 قرناً بما تحقق فى هذا العصر بعد تقدم الفحص والتشخيص الطبى الدقيق بخطر السمنة وأن الإفرط شر على الإنسان .. وتناول الدكتور عبد الجواد الصاوى أهم أعراض السمنة ومنها قصر النفس والنوم المضطرب وتحدث عن الفرق بين المسلمين وغيرهم تطبيقاً لحديث النبى صلى الله عليه وسلم مؤكداً على أن القاعدة الذهبية فى حفظ الصحة تأتى من الآية القرانية

" كلو واشربوا ولا تسرفوا " ومن حديث سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم "

وفى الندوة الثانية ألقى الدكتور مصطفى إبراهيم حسن الأستاذ بقسم علم الحشرات بعلوم القاهرة محاضرة بعنوان الإعجاز العلمى فى قول الله تعالى " إن الله لا يستحى أن يضرب مثلاً بعوضة فما فوقها " وتحدث فيها عن البعوضة ذلك المخلوق الضعيف وانها ‏أنثى لها ‏مائة ‏عين ‏في ‏رأسها لها ‏في ‏فمها 48 سن و ‏ثلاث ‏قلوب ‏في ‏جوفها ‏بكل ‏أقسامها ولها ‏ستة ‏سكاكين ‏في ‏خرطومها ‏ولكل ‏واحدة ‏وظيفتها لها ‏ثلاث ‏أجنحة ‏في ‏كل ‏طرف مزودة ‏بجهاز ‏حراري ‏يعمل ‏مثل ‏نظام ‏الأشعة ‏تحت ‏الحمراء ‏وظيفته : ‏يعكس ‏لها ‏لون ‏الجلد ‏البشري ‏في ‏الظلمة ‏إلى ‏لون ‏بنفسجي‏حتى ‏تراه.مزودة ‏بجهاز ‏تخدير ‏موضعي ‏يساعدها ‏على ‏غرز ‏إبرتها ‏دون أن ‏يحس ‏الإنسان ‏وما ‏يحس ‏به ‏كالقرصة ‏هو ‏نتيجة ‏مص ‏الدم ..مزودة ‏بجهاز ‏تحليل ‏دم ‏فهي ‏لا ‏تستسيغ ‏كل ‏الدماء .مزودة ‏بجهاز ‏لتمييع ‏الدم ‏حتى ‏يسري ‏في ‏خرطومها ‏الدقيق جدا .مزودة ‏بجهاز ‏للشم ‏تستطيع ‏من ‏خلاله ‏شم ‏رائحة عرق الإنسان من ‏مسافة ‏تصل إلى60 كم
موضحاً أن الإعجاز فى قول الله تعالى هو إكتشاف العلماء كائنات حية طفيلية دقيقة تعيش فوق ظهر هذا البعوض وهو ما يفسر الآية الكريمة ودليل إعجاز هذا القرآن العظيم ..