المزيد من الأخبار ....

 

اليوم الثالث من الدورة التدريبية لاتحادات طلاب كليات العلوم


- المستقبل السياسي والاقتصادي لمصر

- مواجهة لمشاكلنا الاجتماعية

أتى اليوم الثالث للدورة التدريبية للاتحادات الطلابية لكليات العلوم والتي تنظمها جامعة جنوب الوادي بفرعها بأسوان تحت رعاية الدكتور عباس منصور رئيس الجامعة حافلاً بالمحاضرات والندوات التثقيفية تتناول بعضها بعض الموضوعات الشائكة شغلت تفكير الكثير الذين أخجلوا من الحديث عنها سابقاً .

أقيمت المحاضرة الأولى تحت عنوان الواقع السياسي المصري وألقاها الدكتور محمود الأمين حيث تطرق إلى تطور الحياة السياسية والحزبية بمصر منذ العهد الملكي إلى يومنا الحالي حيث وصل عدد الأحزاب المصرية 24 حزب للأسف فان اغلبها لا يمثل الواقع السياسي المصري نظراً لأهواء السياسيين الشخصية وعزوف غالبية الشعب المصري عن المشاركة الحزبية والسياسية ومن هنا جاء ضرورة تغيير النظام الاجتماعي والمشاركة السياسية حتى نواكب التطورات العالمية وتفعيل دور السلطات الثلاثة التشريعية والقضائية والتنفيذية للوصول للديمقراطية الحقيقية لمواجهة العديد من المشاكل الاجتماعية الحالية كالبطالة ومشاكل التعليم .. حيث أوضح أن عدم الربط بين سوق العمل والتعليم هو أساس مشكلة البطالة بمصر وعدم وجود الكوادر التي يحتاجها سوق العمل.

وتلتها محاضرة بعنوان مستقبل الاقتصاد المصري ألقاها الدكتور عبد الحي محمد حيث أوضح أن مصر تتميز بالكثير من الأنشطة الاقتصادية لتعدد مواردها وان مشاكلها الاقتصادية الحالية نتيجة لسلسلة من الأحداث والتحولات والمراحل العديدة التي مر به اقتصاد مصر منها مراحل حروب أنهكته حيث حولت فيه معظم مصادره للمجهود الحربي وهكذا تطور الاقتصاد المصري من الفكر الاشتراكي للانفتاح الاقتصادي وصولاً لمرحلة الإصلاح التي نشهدها حالياً والتي تهدف لتحرير التجارة والقضاء على معوقات الاستثمار لخفض العجز واستقرار سعر الصرف وإدخال القطاع الخاص كشريك أساسي باقتصاد مصر .. وتتعدد مجالات الإصلاح فمنها الخصخصة والإصلاحات التشريعية لتتوافق مع التوجهات الحديثة وتفعيل دور الصندوق الاجتماعي للتنمية لدعم المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر لمساعدة شباب الخريجين وصغار المستثمرين وتحسين مستوى محدودي الدخل حيث وصل دعم تلك المشروعات إلى 9 مليارات جنيه وفرت 1.2 مليون فرصة عمل .

ثم القي محاضرتين خصصت الأولى للطلبة والأخرى للطالبات حيث نظمت للطلبة محاضرة عن الإدمان والتعاطي حاضرت فيها الدكتورة فاطمة حسام المتخصصة في الإدمان والتعاطي أكدت فيها على ضرورة تفعيل دور الشباب لمكافحة الإدمان وضرورة التنبه للعديد من المواد المخدرة الموجودة في بعض النباتات والأدوية المنتشرة كنبات الصبار وأن التدخين هو بوابة الإدمان وأفضل طريقة لمكافحة الإدمان هو التقرب إلى الله عز وجل والحفاظ على الصلوات .. أما محاضرة الطالبات فتناولت موضوع الصحة الإنجابية وألقاها الدكتورة هدى مصطفى عبد الوهاب مقرر فرع المجلس القومي للمرأة بأسوان والدكتور محمد سرور مدير عام الصحة الإنجابية بمديرية الصحة بأسوان حيث وضحا طرق توعية السيدات بالتصرف في العديد من المشاكل نتيجة لسهولة خداعهم لقلة التعليم والخبرة لدى السيدات في بعض المناطق كما تناولا طرق تنظيم الأسرة المختلفة وحقوق المرأة .

وأختتم فعاليات اليوم بمحاضرة عن التسامح الديني وحقوق الإنسان ألقاها الدكتور أحمد محمود البكري أستاذ الحديث حيث أوضح أن العقل البشري لم يكن ليميز بين الخطأ والصواب إلا بالقوانين الإلهية التي أرسلها مع رسله ولذلك فان جميع الرسل وكتبهم المنزلة دعوا الى المحبة والإخاء والحفاظ على حقوق الإنسان وأن الدين الإسلامي جاء مؤيداً ومصدقاً لما قبله من الأديان التي تدعوا جميعها لمكارم الأخلاق وأن الكثير من الأحداث الحالية لا تمثل الوجه الحقيقي لدين الإسلام وهو دين سلام وتسامح ويكفي لنا مواقف المسلمون الأوائل في فتوحاتهم وأن الرسول عليه أفضل الصلوات قد أمرنا بعدم قطع شجرة أو التعرض لطفل أو امرأة أو رجل عجوز .. وأكد في نهاية كلمته على ضرورة تمسك الشباب بتعاليم الدين الصحيحة والبعد عن محاولات التفرقة و الفتن الطائفية .