المزيد من الأخبار ....

 

أحدث النظريات الأثرية في ندوة بجامعة جنوب الوادي ...


في إطار الموسم الثقافي لجامعة جنوب الوادي أقامت كلية الآثار بالجامعة ندوة لعالم المصريات فرانشسكو مارتن أسباني الجنسية ومدير معهد مدريد للمصريات بأسبانيا والمسئول عن ترميم وتجهيز مقبرة سننموت بالبر الغربي بالأقصر .. حضر الندوة الدكتور منصور النوبي وكيل كلية الآثار والسادة أعضاء هيئة التدريس وعدد كبير من طلاب الكلية .

رحب الدكتور منصور النوبي في بداية الندوة بالضيف مؤكداً على سياسة الكلية والجامعة في استضافة أكبر الشخصيات العلمية في كافة المجالات من أجل تحقيق أقصى استفادة لطلاب الجامعة .

أعرب الدكتور فرانشسكو مارتن في بداية ندوته عن سعادته لوجوده بالجامعة موجهاً شكره لجميع المساهمين والحاضرين ثم استفاض بالشرح عن شخصية " سننموت " وهو محور عمله بمصر حيث عاش سننموت خلال العصر الفرعوني منذ عهد الملك أمنحتب الأول حتى عهد الملكة حتشبسوت وتشير ألقابه وآثاره المتعددة إلى أهميته العظيمة في المجتمع الفرعوني مما جعل منه محوراً مهماً للعديد من الأبحاث الأثرية في مصر لكشف الغموض عن شخصيته الحقيقية .

ووضح الدكتور فرانشسكو أهداف مشروعه في البر الغربي في الأقصر وهي تجهيز المنطقة الداخلية لمقبرة سننموت بالقرب من معبد حتشبسوت لاستقبال الدارسين وتجهيز المنطقة الخارجية لحماية المقبرة من الانهيارات الأرضية ومياه الأمطار ودراسة وترجمة النقوش الهيروغليفية الموجودة على جدران المقبرة .. وصرح أنه ما تم الانتهاء منه حتى الآن هو إضاءة المقبرة والتي تبلغ طولها حوالي 42 متر ووضع درجات لتسهيل الحركة بها ووضع واقيات زجاجية لحماية النقوش من التلف كما تم إنشاء مصرف خارجي لصرف مياه الأمطار .. وأضاف أنه قريباً سيتم الانتهاء من آخر مراحل المشروع .

جدير بالذكر انته تم عقد لقاء قبل الندوة بين الدكتور فرانشسكو مارتن والدكتور عباس منصور رئيس الجامعة تم الاتفاق فيه على تبادل الطلاب بين جامعة جنوب الوادي ومعهد مدريد للمصريات لتبادل الخبرات .