المزيد من الأخبار ....

 

 مؤتمر بجامعة جنوب الوادى عن تطبيقات العلوم البيئية فى المنطقة العربية يوصى ...


- ضرورة إصدار قانون الأمان الإحيائى للحفاظ على عناصر البيئة

- حث الدول العربية على سد الفجوة الغذائية بالإهتمام بالمحاصيل والأغذية

أوصى مؤتمر تطبيقات العلوم البيئية فى المنطقة العربية والذى نظمته كلية العلوم بفرع جامعة جنوب الوادى بأسوان والذى أقيم تحت رعاية الدكتور هانى هلال وزير التعليم العالى والدولة للبحث العلمى واللواء سمير يوسف محافظ أسوان والدكتور عباس منصور رئيس الجامعة بعدة توصيات أهمها سرعة إصدار قانون الأمان الإحيائى فى التعامل مع الكائنات المحورة وراثياً وتفعيله للحفاظ على عناصر البيئة وفى مقدمتها الإنسان وكذلك الإشتراك الفرق البحثية فى تخصصات متعددة فى تخصصات بيئية مع ربط البحثية فى الجامعات مع برامج البحوث الصناعية وضرورة التوعية المستمرة للمجتمع بسلامة إستخدام الأغذية المعدلة وراثياً ومراعاة التوعية بأهمية حفظ التراث الإجتماعى والثقافى أثناء تنفيذ برامج التنمية للجماعات التى تعيش فى المناطق الصحراوية المصرية صرح بذلك الدكتور على كامل خلف الله عميد كلية العلوم بأـسوان وأمين المؤتمر وأضاف أن من التوصيات أيضاً حث الدول العربية للعمل على سد الفجوة الغذائية بالإهتمام بالمحاصيل المحورة وراثياً وتفعيل مبادىء ومفاهيم السلامة الإحيائية لهذه المحاصيل وضرورة أن يتم إجراء التجارب الحقلية المعزولة على النباتات فى الأراضى الصحراوية والعمل على تأثيث شبكة إتصالات عربية لتبادل المعلومات والخبرات فى مجال تطبيقات العلوم البيئية والتركيز على عقد دورات تدريبية فى مجال الحفاظ على البيئة وحث الدول العربية على توحيد الرؤى والاتجاهات حول القضايا البيئية والقومية والدولية وتشجيع ودعم الباحثين العرب على تطبيق النماذج الرياضية فى الدراسات والبحوث البئية وأوصى المؤتمر فى ختام أعماله بأن يعقد المؤتمر سنوياً والجدير بالذكر أن المؤتمر ناقش عدة أبحاث تناولت وضع البيئة فى الدول العربية والسكان والموارد الطبيعية والأنشطة القومية لتوظيف التكنولوجيا الحيوية والموارد الطبيعية ودور العلوم الإجتماعية فى دراسة قضايا التنوع الحيوى بالإضافة إلى إلقاء عدة بحوث فى مجال البيئة .. قام الدكتور عباس منصور رئيس الجامعة فى نهاية المؤتمر بتكريم العلماء المشاركين فى المؤتمر