المزيد من الأخبار ....

 

 ورشة عمل بجامعة جنوب الوادي عن...

المنافع المرجوة من التعليم الالكتروني


أكد الدكتور عباس منصور رئيس جامعة جنوب الوادي أن فكرة التعلم الإلكتروني ليست وليدة اليوم وأن الجامعة بدأت التعلم الإلكتروني منذ فترة سابقة لإنشاء هذا المركز الذي يعد ضمن مشروعات تطوير التعليم العالي في مصر ويعتبر وسيلة من الوسائل التعليمية في ظل زيادة أعداد الطلاب بالجامعات وكذلك التوسع في إنشاء الجامعات وإتاحة فرصة التعلم لكل فرد وأن تكنولوجيا المعلومات خدمت التعلم الإلكتروني الذي يعد أحد مشروعات التطوير بوزارة التعليم العالي وطالب عمداء الكليات بتحفيز أعضاء هيئة التدريس لعمل المقررات الإلكترونية والاستفادة الكاملة من مشروعات التطوير والجودة الشاملة التي تم رصد مبلغ مليار جنيه لها وأن الكلية التي لا تؤهل للاعتماد سوف تتلاشى في ظل التغيير الذي يموج به العصر الحالي وطالب بتوسيع قاعدة المشاركة في التعلم الإلكتروني بمشاركة المعيدين والمدرسين المساعدين في أنشطة المركز لأنهم نواة المستقبل .. جاء ذلك في كلمة رئيس الجامعة خلال ورشة العمل التي نظمها مركز التعلم الإلكتروني بمقر الجامعة بقنا عن المنافع المرجوة من التعليم الالكتروني التي حضرها أعضاء هيئة التدريس بقنا

وتحدث الدكتور إبراهيم عيسى مدير المركز عن الهدف من إنشاء المركز الذي يعد أحد أساسيات الجامعة الافتراضية ، كما أكد الدكتور إبراهيم عيسى أن هناك علاقة وثيقة بين ضمان الجودة و التأهيل للاعتماد وأهداف المركز وقال أن التعلم الإلكتروني بدأ عام 1994م وأننا وصلنا للمرحلة الثالثة التي بدأت عام 2006م

تناولت الورشة ماهية التعلم الإلكتروني وأهدافه وفوائده وأهميته وكيفية تنفيذ أسلوبه ومتطلباته والخطوات العملية لإنتاج المقررات الإلكترونية .. الجدير بالذكر أن هذا المركز أنشئ فى فبراير من العام الحالي وخصصت له أربعة أماكن بمقر الجامعة بقنا ويحوى 30 جهاز كمبيوتر وحصل المركز على أفضل مقرر إلكتروني منتج على مستوى الجامعات المصرية للدكتور أكرم فتحي المدرس بكلية التربية النوعية بقنا .