المزيد من الأخبار ....

 12 فبراير 2013

 

بعد نجاح التعليم المفتوح :

جامعة جنوب الوادي تستعد لافتتاح مركز دراسي جديد للجامعة المصرية للتعلم الاليكتروني .


استقبل الدكتور عباس منصور رئيس الجامعة الدكتور ياسر الدكرورى رئيس مركز الجامعة المصرية للتعلم الاليكتروني والدكتور حسام فهيم نائب الرئيس وذلك لاختيار مقر مركز الجامعة المصرية للتعليم الاليكتروني بجامعة جنوب الوادي وسيكون المركز الرابع علي مستوى الجامعات الحكومية بعد عين شمس وطنطا وأسيوط وصرح الدكتور ياسر دكرورى أن مركز الجامعة المصرية الاليكترونية بدأ منذ 2008اى علي مدار أربع سنين بعين شمس وطنطا وأسيوط وبدأت بثلاث كليات الحاسبات وتكنولوجيا المعلومات وإدارة الأعمال والدراسات التربوية للدراسات العليا وجارى تنفيذ خمس كليات منها الإعلام والهندسة والاقتصاد والحقوق واللغات والترجمة وأكد أن للمركز الجديد فائدة كبيرة لدى الطالب عن طريق التعلم عن بعد وهو نموذج اليكتروني موجود داخل الجامعات الحكومية

وأضاف أننا نتكفل بجميع الإمكانيات شرط توفير المكان الذي يكون مقرا للجامعة ، وانه يتيح لدى الطلاب بها التعلم عن بعد وخاصة الأماكن النائية ويستطيع الطالب أن يدخل علي شبكة الانترنت ويتابع اى محاضرة ويتفاعل مع المحاضر أو يقوم بتحميل المحاضرات عن طريق النت
ومن جانبه أكد الدكتور عباس منصور رئيس الجامعة أن الجامعة ترحب بإقامة مركز دراسي جديد للجامعة المصرية للتعلم الاليكتروني . وهي إضافة تعليمية جديدة لأبناء الإقليم وأبناء محافظة قنا بعد أن كانت الجامعة سباقه في فتح نظام التعليم المفتوح والآن الجامعة الاليكترونية مؤكدا أن الجامعة لا تبخل إطلاقا لاى شئ يخدم أبناء الصعيد أو محافظات مصر .
ويذكر انه تم اختيار مقر مركز دراسي جديد للجامعة المصرية للتعلم الاليكتروني . بجامعة جنوب الوادي في مبني التعليم المفتوح بعد أن تفقد رئيس الجامعة والدكتور ياسر دكرورى والدكتور حسام فهيم وابدوا إعجابهم بمقر المركز .


وأضاف أننا نتكفل بجميع الإمكانيات شرط توفير المكان الذي يكون مقرا للجامعة ، وانه يتيح لدى الطلاب بها التعلم عن بعد وخاصة الأماكن النائية ويستطيع الطالب أن يدخل علي شبكة الانترنت ويتابع اى محاضرة ويتفاعل مع المحاضر أو يقوم بتحميل المحاضرات عن طريق النت
ومن جانبه أكد الدكتور عباس منصور رئيس الجامعة أن الجامعة ترحب بإقامة مركز دراسي جديد للجامعة المصرية للتعلم الاليكتروني . وهي إضافة تعليمية جديدة لأبناء الإقليم وأبناء محافظة قنا بعد أن كانت الجامعة سباقه في فتح نظام التعليم المفتوح والآن الجامعة الاليكترونية مؤكدا أن الجامعة لا تبخل إطلاقا لاى شئ يخدم أبناء الصعيد أو محافظات مصر .
ويذكر انه تم اختيار مقر مركز دراسي جديد للجامعة المصرية للتعلم الاليكتروني . بجامعة جنوب الوادي في مبني التعليم المفتوح بعد أن تفقد رئيس الجامعة والدكتور ياسر دكرورى والدكتور حسام فهيم وابدوا إعجابهم بمقر المركز .




والسؤال الذي يطرح نفسه عن الجامعة الافتراضية / الالكترونية هو: كيف يمكن الحصول على درس أو تدريب في الواقع دون أن يكون هناك فصل دراسي في الحقيقة؟
والجواب على ذلك إن غرفة الصف الافتراضي في هذه الجامعة هي عبارة عن نظام اتصال الكتروني يجعل من الممكن لمجموعة من الناس موجودين في أماكن جغرافية بعيدة ومختلفة ان تجتمع بطريقة غير فيزيائية مع بعضهم البعض بوجود المدرس الذي ربما قد يكون في بلد آخر بعيدا عن الطلبة لدراسة موضوع أو نصوص تساعدهم على الفهم كما يجري عادة داخل الصف التقليدي. ويتم ذلك باستخدام الكمبيوتر وتكنولوجيا الاتصالات ( كالقمر الصناعي او شبكات الاتصالات المحلية أو الويب) التي تعمل على إحداث واقع أشبه بالحقيقة أي ببيئة الصف الاعتيادي , مما سبق نرى أن بيئة الجامعة الافتراضية الالكترونية تعمل على إقامة حرم جامعي في آلاف المنازل أو مواقع العمل، وبذلك يكون التعليم متمحورًا حول الطالب الذي يستطيع الذهاب إلى الكمبيوتر في الوقت المناسب، ويبدأ حوارا مع زملائه في الصف الافتراضي ومع مدرسه دون أن يترك منزله أذ موقع عمله، كما يستطيع رجال الأعمال أو ربات البيوت الاستمرار في تعليمهم في منازلهم أو أماكنهم التي يعملون بها، إذ ليس عليهم أن يعيشوا في نفس المدينة أو حتى البلد حيث توجد الجامعة الافتراضية، لان الكمبيوتر مع المودم هو وساطة الاتصال المباشر بالانترنت، وهو الأداة الرئيسة لجميع النشاطات التي تعطى داخل حجرة الصف والحصول على التعليم المناسب.