المزيد من الأخبار ....

 

في اليوم الثاني من فعاليات ندوة الإعجاز العلمي الابداع الفكري في تاريخ الإسلام...


في ثاني أيام فعاليات ندوة الإعجاز العلمي في القران والسنة المقامة بجامعة جنوب الوادي في الفترة من 14-19 أبريل الجاري تحت رعاية الدكتور عباس منصور رئيس الجامعة والدكتور عبد الله المصلح أمين عام الهيئة المصرية للإعجاز العلمي في القران والسنة ... استضافت الندوة الدكتور مسلم شلتوت نائب رئيس الاتحاد العربي لشئون الفضاء والفلك حيث أستعرض بعض آيات الذكر الحكيم وربطها بالعديد من الاكتشافات العلمية الحديثة مما يدل على صدق القران الكريم وعظمته ومنها قوله عز وجل " والسماء ذات الرجع " حيث تنقسم السماء أو الغلاف الأرضي لعدة طبقات تعكس كل منها العديد من الموجات والأشعة لتفيد الإنسان وتبعد عنه الضرر وبدون تلك الطبقات لهلكت البشرية كما استعرض حكمة الخالق سبحانه وتعالى في قوله " الريح اللواقح " والتي فسرت حديثا بعد الغزو البشري للفضاء حيث وجد أن تلك الريح اللواقح هي حاملة الأتربة الكونية لطبقات الأرض الدنيا ليتجمع حولها قطرات المياه الناتجة المتبخرة ليهطل المطر بعد ذلك ... كما وضح سر اختياره عز وجل لموقع الكعبة الشريفة ودلائل أركانها الأربعة الدالة على مظاهر كونية لينظم المسلمون عباداتهم وأيضا ليستدل الناس لموقعها بتتبع النجوم ... تحدث أيضا الدكتور ناصر محمد إسماعيل الأستاذ بجامعة الأزهر الشريف عن مدى نبوغ المسلمون في جميع العلوم المختلفة ومثال لذلك نبوغ الإمام القرازي وكان أول من كتب عن خروج دلالات صوتية من أجسام من غير البشر كما استعرض العديد من الابتكارات والاختراعات التي أبدع فيها المسلمون الأوائل حتى في عصرنا الحديث استطاع بعض العلماء المسلمين إثبات وجودهم ووجود الفكر الاسلامي مثل العالم المسلم فاروق الباز الذي لعب دور رئيسي في عملية هبوط أول إنسان على القمر فالإسلام دين عبادة وعمارة واهتم بصنع الإنسان لتهيئته حتى يصبح مؤهل للتعامل مع الناس لتوضيح صورة الإسلام الصحيحة ... حضر الندوة الدكتور عباس منصور رئيس الجامعة والدكتور محمود خضاري نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب وعدد كبير من طلاب الجامعة.