المزيد من الأخبار ....

 

العولمة الثقافية وهيمنة القران الكريم في فعاليات ندوة الإعجاز العلمي في القران والسنة...


في إطار الموسم الثقافي لجامعة جنوب الوادي وتحت رعاية الدكتور عباس منصور رئيس الجامعة والدكتور عبد الله المصلح أمين عام الهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القران الكريم والسنة المطهرة واصلت ندوة الإعجاز العلمي في القران الكريم والسنة المطهرة فعالياتها المقامة بمقر جامعة جنوب الوادي بقنا في الفترة من 14-19 أبريل ففي اليوم الرابع من الندوة تحدث الجيولوجي هشام طلبة عن هيمنة القران الكريم وأن هذا الكتاب له دلالات وعلامات واضحة في الكتب السابقة فهناك حقائق كثيرة مذكورة في القران الكريم ومنها أن القران الكريم يظهر المخفي والمنسي من الكتب السابقة وأيضا يصوب الكثير من الأخطاء الموجودة في الكتب السابقة ولم يكتفي بذكرها فقط كما يفصل القران المجمل ويوضح المبهم ويجمع المشتت وهناك أمثلة كثيرة على هذا الكلام في الكثير من الآيات القرآنية , تناول الدكتور علي صادق أستاذ الجيولوجيا بجامعة القاهرة مروج وأنهار العرب قديما وحديثا حيث أن الرسول عليه السلام قال في حديث له " لا تقوم الساعة حتى تعود أرض العرب مروجا وأنهارا " فأرض العرب قديما كانت مروجا وانهارا ولكنها حاليا من أكثر المناطق جفافا فالعلم جاء بدراسات تؤكد أن أرض العرب كانت مغطاة بكميات هائلة من المياه وكانت هناك أمطار دائمة جعلت من أرضها مروجا وأنهارا ... ويؤكد صحة هذا قول سيدنا إبراهيم عليه السلام "إنني أسكنت من ذريتي بواد غير ذي زرع " فكلمة واد منطقة لا تتكون إلا بفعل المياه الدائمة والكثيرة مما يدل على أن هذه المنطقة كانت بها كميات هائلة وغزيرة واستمرت فترة طويلة مما أدى الى تكوين الأودية في هذه المنطقة الصخرية التي تمتاز بشدة صلابتها ... وقوله تعالى " وأنزلنا من المعصرات ماء ثجاجا" والمعصرات هي السحب الممتلئة بكميات هائلة من المياه وكلمة ثجاجا تعني الماء المتدفق وهذه علامات تشير الى كثرة مياه المنطقة. وتحدث في نهاية الندوة الدكتور بكر ذكي عوض الأستاذ بجامعة الأزهر وعضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية عن العولمة الثقافية والعالم الإسلامي وأشار بأن الأمة الإسلامية كانت في زمن قوتها تصدر المصطلحات إلى العالم فلما ضعفت وهانت أصبحت محل استيراد للمصطلحات ومن تلك التي تم استيرادها كلمة العولمة وهي كلمة يراد بها إدارة شئون العالم أجمع من منطقه بعينها بحيث لا يعترض الاخرين وأن يدور العالم سياسيا في فلك معين ... ومن مظاهر العولمة فرض ثقافة على دول معينة أما بالسلاح وإما بإيجاد ثقافة بديلة تحل محل الثقافة الأصلية وهذا واضح في كثير من الدول الإسلامية.