ثلاث ندوات بكلية الفنون الجميلة بالأقصر

 

في إطار فعاليات الأسبوع البيئي الثاني الذي تنظمة جامعة جنوب الوادي في الفترة من 7-12 مارس 2009 م نظمت الجامعة يوماً بيئياً بكلية الفنون الجميلة بالأقصر تحت رعاية اللواء سمير فرج رئيس المجلس الأعلى لمدينة الأقصر والدكتور عباس منصور رئيس الجامعة تضمن ثلاث ندوات مختلفة .. تناولت الندوة الأولى الاشتراطات البيئية للفنادق العائمة تحدث فيها العقيد عبد الجواد محمد أمين عن الفنادق العائمة بمدينة الأقصر ومواصفاتها والإشتراطات التى تحد من المخلفات البيئية وأهمها إجراءات السلامة والأمن وإجراءات التراخيص ودراسة الأثر البيئى ووجود سجل بيئى لكل فندق عائم يحتوى على بيانات هامة كالإنبعاثات الغازية ووجود سجل يومى أيضاً يوضح استلام وتسليم المخلفات ، ووجود أماكن للمدخنين بالعائمات ، كما تحدث عن الملوثات البيئية للفنادق العائمة ومنها مياه الصرف الصحى ومخلفات الصرف الصحى الصلبة وتسرب الوقود إلى النهر أثناء التموين وإلقاء الزيوت وتسربها وعودتها الى النهر بالإضافة إلى تلوث الغذاء وخرجت الندوة بمجموعة من التوصيات أهمها تحقيق الإدارة البيئية المتكاملة للفندق العائم والتخلص من الزيوت والشحومات بتركيب أجهزة فصل الزيوت وعدم إلقاء قطع بالنهر وخاصة فلاتر الزيت واستخدام الدهانات صديقة البيئة وتخصيص مطاعم صحية للعاملين وأماكن إيواء ونظافة البالوعات وقنوات الصرف .

أما الندوة الثانية فكانت بعنوان الأزمة الاقتصادية العالمية وأثرها على السياحة وحاضر فيها الدكتور منصور النوبى عميد كلية السياحة والفنادق بالأقصر وتحدث أن العالم يمر بموجة من الكساد الإقتصادى وتناول أسباب الأزمة وتأثُيرها على الدول النامية ومصر فى مجال الصناعة والزراعة والنقل متناولاً بالتفصيل تأثيرها على السياحة .. وخلصت الندوة إلى مجموعة من المقترحات الهامة لمواجهة الأزمة وأهمها الاهتمام بالسياحة الداخلية والإتفاق مع التجمعات الجماهيرية من مراكز شباب وجمعيات أهلية ونوادى ونقابات واتحادات لتنظيم رحلات أسوة بمشروع اعرف بلدك ، وتفعيل نشاط جمعيات بيوت ال+-شباب وأصدقاء السائح لتنظيم رحلات فى مستوى محدودى الدخل والإستعانة بالخبرات السياحية وترتيب زيارات ميدانية لرجال شركات السياحة والإعلام والطيران والبنوك ورفع نسبة البرامج السياحية والثقافية فى الإذاعة والتليفزيون ونشر التوعية السياحية والحفاظ على التراث والمواقع الأثرية والحفاظ على البيئة بين التلاميذ والمدرسين

وجاءت الندوة الثالثة بعنوان التوعية البيئية الأثرية والسياحية من منظور فنى وتحدث فيها الدكتور محمد أحمد عرابى وكيل كلية الفنون الجميلة بالأقصر مؤكداً اهمية مدينة الأقصر كبيئة جمالية متكاملة تحمل المكون الطبيعى وهو اللون الأخضر والجبال بجانب الفنون التشكيلية التى أبدعها المصرى القديم فى المعابد ويتميز البر الغربى بالتحديد بهذه البيئة وأكد أن الاهتمام يكون بالآثار فقط ويهمل المكون الطبيعى الذى حافظ على الحياة والجمال داعياً الى إعادة النظر فى هذا وتثقيف الناس وتوعيتهم فى مستوى ما يملكون وأهمه المكون الطبيعى
شهد الندوة الدكتور محمود خضارى نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة وعدد كبير من طلاب كليتى الفنون الجميلة والسياحة والفنادق بالأقصر بالإضافة إلى عدد من المهتمين والعاملين بالسياحة .