الملوثات المنبعثة من المركبات

 

في إطار فعاليات الأسبوع البيئي الثاني نظمت كلية الهندسة بأسوان ورشة عمل عن الملوثات المنبعثة من المركبات تناولت الخطورة البالغة الناتجة عن هذه الملوث سواء كانت مواد طيارة أو مواد ثقيلة وأثرها على البيئة مؤكدا على ضرورة فحص السيارات والتأكد من صلاحيتها وأنها غير ضارة بالبيئة وضرورة الاعتماد على الغاز الطبيعي كوقود للسيارات بدلا من البنزين باعتباره الأكثر خطورة وضررا على البيئة وخطورة الغازات المنبعثة منه على صحة الإنسان وهى المواد الغير كاملة الاحتراق مثل أول أكسيد الكربون واكاسيد النيتروجين ومن المواد الثقيلة مثل الرصاص وغيرها مما يؤدى إلى ظاهرة الاحتباس الحراري وارتفاع درجة حرارة الأرض وظهور أمراض الخطيرة كالسرطان وبالتجربة العملية تم تجربة إحدى السيارات من خلال جهاز قياس العادم الذي يوضح كمية ونسبة العوادم المنبعثة من السيارة الخاضعة للاختبار ومدى سلامتها وأوصت الورشة عدة توصيات أهمها ضرورة فحص السيارات بصورة دورية و استبدال السيارات القديمة بسيارات حديثة صديقة للبيئة والاعتماد على الغاز الطبيعي كوقود بدلا من البنزين .. كما أوصت بإنشاء الغابات الشجرية وزيادة التشجير و مقاومة الصرف الصناعي ومخلفاته في النيل وتقييم الأثر البيئي للمشروعات الصناعية قبل إنشائها وضرورة التفتيش الدوري على المنشات الصناعية وتقيمها بيئيا

حضر الندوة الدكتور محمود خضاري معله نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة والدكتور فاوى محمد الصغير نائب رئيس الجامعة لشئون فرع أسوان وممثلا من جهاز حماية البيئة وعدد من عمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس والطلاب بفرع جامعة جنوب الوادي بأسوان.