فى إفتتاح فعاليات الأسبوع البيئى الأول بجامعة جنوب الوادى.

- وزير البيئة يعلن أن المشاكل البيئية بقنا تنتهى عام 2010.
- وزارة البيئة تساهم فى مشروع تدوير المخلفات بالجامعة.

 

افتتح المهندس ماجد جورج وزير الدولة لشئون البيئة الأسبوع البيئى الأول بالجامعة. وأكد أهمية تلاحم الجامعة مع المجتمع المحيط بها والتعرف على مشكلاته والاستفادة من الخبرات العلمية الموجودة داخل الجامعات لأن دور الجامعة محورى وهام فى خدمة النطاق الإقليمى الموجودة فيه على مستوى المحافظة والمجتمع وصارت شئون البيئة وظيفة هامة فى كافة الجامعات جاء ذلك خلال الندوة التى عقدت بجامعة جنوب الوادى تحت عنوان " إستراتيجيات الدولة فى تنمية الوعى البيئى " فى إطار فعاليات الأسبوع البيئى الأول الذى تنظمه الجامعة بحضور اللواء مجدى أيوب محافظ قنا والدكتور عباس منصور رئيس الجامعة ،، وأشاد الوزير بما تحقق بجامعة جنوب الوادى من إنجازات تعبر عن الجهد المبذول من قبل قيادة الجامعة فى المنشآت والمساحات الخضراء التى تعبر عن الوعى البيئى وكذلك مصنع تدوير المخلفات الموجود بالجامعة الذى يعد إنجاز طيب وأن الوزارة سوف تساهم فى دعم هذا المشروع الذى يؤدى إلى تطوير هذا المجتمع ... وطالب شباب الجامعة بالتعاون فى مشروعات النظافة والتشجير داخل الجامعة وفى المجتمع المدنى لأن الشباب عليهم عبء أكبر فى التوعية البيئية والقضايا التى تساهم فى الحفاظ على البيئة .. ومن جانبه أكد اللواء مجدى أيوب محافظ قنا أن حماية البيئة أصبحت قضية قومية وأن لمصر برنامج طموح للوعى البيئى وذلك منذ إنشاء وزارة للبيئة لمواجهة ظاهرة التلوث وأن المحافظة تسعى لمواجهة التلوث بعد حلول منها الإحلال والتجديد فى البنية الأساسية للمحافظة وكذلك تنقية مياه الشرب وقد قام الرئيس مبارك بافتتاح توسعات محطات مياه الشرب بنجع حمادى ومحطتى الصرف الصحى بقوص وأبو تشت وتم زراعة الميادين بالأشجار وتوفير المعدات للتخلص من المواد الصلبة وتم إنشاء مصانع لتدوير المخلفات .. وأشاد بدور جامعة جنوب الوادى فى حماية البيئة بمحافظات جنوب الوادى لأنها مركز إشعاع علمى وحضارى تستطيع بما فيها من أساتذة وإمكانيات أن تلعب دوراً إيجابياً فى حماية البيئة لأن الأنشطة التى ترعاها متعددة ، ثقافية وبيئية على المستوى القومى والعربى .. وأكد الدكتور عباس منصور رئيس الجامعة على أهمية دور الجامعة فى خدمة المجتمع من خلال تفاعلها مع المشاكل البيئية المحيطة بالجامعة مثل المصانع والشركات الموجودة بالمحافظة وأن فكرة إقامة الأسبوع البيئى الأول بالجامعة تأتى تتويجاً لدور الجامعة خارج المجتمع لأن البيئة لم تعد رفاهية بل هى استثمار ،وأشاد بدور وزارة البيئة فى حماية المجتمع من أخطار التلوث بكافة أنواعه وأن المجتمع بدأ يشعر بهذا الدور المتميز .. ومن جانبه أكد الدكتور محمود خضارى نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة أن أهمية إقامة الأسبوع البيئى الأول تأتى لإكتشاف الطلاب المتميزين من خلال تنمية الوعى البيئى لدى طلاب الجامعة وذلك بغرض نشر هذا الوعى داخل النطاق الجغرافى للجامعة ، وتفعيل دور قطاع شئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة فى مجال التنمية البشرية وبث روح التعاون بين كليات الجامعة وإكتشاف الطلاب المتميزين فى مجال العمل البيئى والتطوعى من خلال مسابقة فى التوعية البيئية فى مجالات أفضل مقال ومجلة حائط وأفضل CD. الجدير بالذكر أن رئيس الجامعة أعلن فى نهاية الندوة عن مسابقة فى الوعى البيئى بين طلاب الجامعة والإعلان عن بدء حملة التبرع بالدم بقنا