إقبال كبير على قوافل جامعة جنوب الوادي الطبية

 

 

 

شهدت قوافل جامعة جنوب الوادي الطبية البشرية والبيطرية إقبالاً كبيراً من سكان القرى النائية بمركز قفط .. وتأتي تلك القوافل تطبيقاً وتفعيلاً لدور الجامعة في توصيل الخدمات المتعددة إلى القرى والنجوع النائية بمراكز المحافظات التي تقع بها جامعة جنوب الوادي وفروعها وذلك تحت رعاية الدكتور عباس منصور رئيس الجامعة وإشراف الدكتور محمود خضاري نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة .. وفحص أعضاء القافلة الطبية البشرية في تخصصات أمراض الأطفال والباطنة والنساء والجلدية أكثر من 450 حالة تنوعت أمراضهم والتي كان من أسباب معظمها سوء التغذية وإتباع أنظمة خاطئة لها بجانب ضغوط الحياة اليومية التي تفرضها الحياة القروية والتي تؤدي إلى العديد من الأمراض العضوية والنفسية .. وتم صرف جميع الأدوية مجاناً لمستحقيهم حيث أعرب الجميع عن بالغ سعادتهم باهتمام الجامعة بهم وبصحتهم نظراً لقلة الخدمات الصحية بتلك المناطق النائية بالإضافة إلى أن تلك القوافل أزاحت عنهم مشقة وعناء الرحلات العلاجية والبحث عن أطباء جيدين بينما توفر لهم الجامعة أساتذة جامعيين من كلية الطب بقنا متخصصين في أغلبية الأمراض المنتشرة بتلك القرى وناشدوا إدارة الجامعة باستمرارية تلك القوافل والحرص على وجود بعض التخصصات النادرة بها كما أثنوا على جهد أعضاء القافلة الذين لم يكتفوا بالفحص الطبي وصرف العلاج فقط بل حرصوا على تقديم النصائح الطبية لتجنب إصابتهم بتلك الأمراض مرة أخرى .

وكان مركز تلك القافلة بنجع العكرمي بمركز قفط والتي عملت بها أيضاً قافلة الجامعة البيطرية والتي ضمت أعضاء من هيئة التدريس بكلية الطب البيطري بقنا بالإضافة إلى 20 طالب من طلاب الفرقة النهائية بالكلية لتدريبهم على طرق العلاج العملية الواجب تطبيقها لعلاج معظم الأمراض البيطرية لتأهيلهم للعمل مباشرةً بعد تخرجهم .. وفحص أعضاء القافلة 150 حالة بيطرية في تخصصات الولادة والجراحة والباطنة والدواجن حيث تم صرف العلاج مجاناً كما دارت عدة مناقشات بين البيطريين وأهالي القرية حول أفضل أساليب التربية الواجب إتباعها وأعطوهم اللقاحات والمواد المعدنية المطلوبة لوقاية حيواناتهم من الإصابة ببعض الأمراض المنتشرة بالأماكن الحارة ولزيادة الإنتاج الحيواني .

وأقيم على هامش القافلة معسكر للتشجير حيث تم زراعة ما يقرب من 50 شجرة بطرقات نجع العكرمي وذلك بالتعاون مع وزارة التعاون الدولي .